أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محكمة لبنانية تتهم لاجئين سوريين بالانتماء للتنظيم

أرشيف

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة في العاصمة اللبنانية بيروت برئاسة العميد الركن "حسين عبد الله"، حكمًا يقضى بعقوبة الأشغال الشاقة ثلاث سنوات بحق اللاجئ السوري المتهم "محمد الشيخ"، وتجريده من حقوقه المدنية، بعد إدانته بـ"الانتماء إلى تنظيم داعش"، بقصد ما أسمته ارتكاب الجنايات على الناس والنيل من سلطة الدولة، والانتقال إلى سوريا للقتال في صفوف التنظيم.

كما قضت المحكمة، بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة بحق السوريين: "رمضان عبو، طعمة عبو، فاطمة عبو وأحمد الخلوف"، وجردتهم من حقوقهم المدنية، وأمرت بتنفيذ مذكرات إلقاء القبض الصادرة بحقهم، وأدانتهم بجرم الانتماء إلى تنظيم "الدولة" والعمل لصالحه لوجستيا وعسكريا.

وأدانت المتهم القاصر "أحمد عبو" بالجرائم نفسها، وأحالت ملفه إلى النيابة العامة العسكرية، لإيداعه المحكمة الناظرة بجرائم الأحداث.

ويواجه اللاجئون السوريون في لبنان حالة ممنهجة من التضييق الأمني والاعتقالات التعسفية بتهمة الإرهاب.
ويخضعون لمحاكمات "صورية" لا تتوفر فيها أدنى مقومات العدالة وهي عدم وجود المحامين للدفاع عن كثير منهم أمام قوس المحكمة والقضاء اللبناني.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي