أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ما لم يقله النظام قالته روسيا عن هجوم الخميس.. 120 من عساكر الأسد بين قتيل وجريح

الاشتباكات لاتزال مستمرة - جيتي

بينما تجنب النظام الخوض في التفاصيل والأرقام، مكتفيا بالحديث عن هجوم مكثف وعنيف تعرضت له قواته في ريف إدلب فجر اليوم.. اختارت روسيا الإفصاح عن معطيات أكثر، مصرحة بأن 120 من قوات الأسد ومرتزقته سقطوا بين قتيل وجريح في هذا الهجوم.


وجاء التصريح عبر وزارة الدفاع الروسية التي قالت إن "نحو 200 من المسلحين شاركوا في الهجوم على مواقع متقدمة لجيش النظام السوري"، مؤكدة أن حصيلة قتلى النظام ناهزت 40 عسكريا وضعفهم من الجرحى (80 جريحا).


وفي نفس الوقت تحدث النظام عبر "مصدر عسكري" عن تعرض قواته ومليشياته في إدلب لهجوم واسع ومكثف، تم فيه استخدام مختلف أنواع الأسلحة، والاستعانة بالعربات المفخخة، مقرا –أي المصدر- بحصول اختراق في بعض نقاطه.


ونقل إعلام النظام عن "المصدر" قوله: "أقدمت التنظيمات الإرهابية المسلحة فجر اليوم الخميس ٢٣-١-٢٠٢٠ على تصعيد ميداني جديد عبر هجوم عنيف نفذه إرهابيو جبهة النصرة الذين تم الزج بأعداد كبيرة منهم باتجاه قواتنا المتمركزة في جنوب وجنوب شرق إدلب، وقد تمكن الارهابيون على اتجاه التح - أبو حريف- السمكة، عبر استخدام مختلف أنواع الأسلحة ومن ضمنها العربات المفخخة".


واعترف "المصدر" بحدوث "اختراق بعض نقاط تمركز الجيش"، معترفا كذلك بانسحاب قواته من تلك النقاط تحت مسمى "إعادة الانتشار".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي