أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوري يعود من ألمانيا ليُقتل إلى جانب قوات الأسد بإدلب

البطاقة التي عثر عليها مع القتيل - زمان الوصل

قتل "عبد الرحمن جلاد" الذي يحمل الإقامة الألمانية مؤخرا، مع مجموعة عناصر من الميليشيات التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد، إثر هجوم عسكري لفصائل المقاومة السورية على "تل مسيطف"، تمكنت خلاله من السيطرة على التل ومحطيه أمس الثلاثاء.

وأفاد مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن "عبد الرحمن الجلاد" أصيب إصابة بليغة لحظة اقتحام الفصائل لـ"تل مسيطف" شرق إدلب ليلاقي حتفه بعد أسره بقليل.

وتمكنت الفصائل من العثور على بطاقة إقامة من ألمانيا في ملابس "الجلاد" العسكرية حصل عليها بتاريخ 16/07/2017، وتنتهي بــ18/06/2019

ولم يعلق المصدر على معلومات تقول إن "الجلاد" كان مجندا إجباريا في قوات الأسد، أو متطوعا في ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، مشيرا إلى أن الشاب القادم من ألمانيا قتل مع مجموعة من الميليشيا الفلسطينية التي تقاتل إلى جانب الأسد.

وخسرت ميليشيا "القدس" ما يقارب 20 مسلحاً، على جبهتي "تل مسيطف" و"تل خطرة" شرق إدلب، إثر الهجوم العسكري الذي شنته الفصائل قبل عدة أيام تمكنت من خلالها استعادة السيطرة على "تل خطرة" وبسط السيطرة على "تل مسيطف" بالقرب من قرية "أبو جريف" شرق إدلب.

زمان الوصل - خاص

إلى جهنم وبئس المصير

2020-01-22

اب..... قرف لعنة الله عليه.


عبدالله الجلاد

2020-01-22

اعلانكم كاذب حسبنا الله ونعم الوكيل عليكم بس الشب كان مجبور وبحياتو ما يفكر يقاتل لصالح الأسد.


Alaa ali

2020-01-22

....... معو لجوء كمان يا ريت حماية مؤقتة.


عبد الحليم هاشم

2020-01-24

الله لايرحمو مهو مجبور لاانو معو أقامه باالمانيا وكلشي بفطس مع هاالعصابه مهو مجبور الناس اللي تركت ارزقها وراتبها مهي احسن منهم.


انا المعلق

2020-02-27

المليشيا مافيها مجندين الي بعرفو المجندين بيخدمو بجيش نظامي مو بميليشيا والله اعلم.


التعليقات (5)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي