أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالصور.. تعرف إلى رجل إيران الأول في سوريا

يبدو للوهلة الأولى أن مقتل اللواء "قاسم سليماني" سيؤثر على حجم الدعم الإيراني المقدم لنظام دمشق بشكل أو بآخر، ولكن، وحسب مصدر مطلع ومقرب من القيادات الإيرانية في سوريا، فإن موت "سليماني" أو حياته لا تعني أي شيء بالنسبة لدمشق طالما أن "أبو باقر" لا زال موجوداً في الميدان السوري.

"أبو باقر" كما يحب أن يسميه النظام، أو "السردار رضا" كما يسميه الإيرانيون، هو العميد المتقاعد "محمد رضا فلاح زاده" أحد أهم الشخصيات الإيرانية الامنية والعسكرية والسياسية الفاعلة على الساحة السورية.

هو أحد قياديي "الحرس الثوري الإيراني" القدامى ومحافظ مدينة "يزد" الايرانية على عهد الرئيس "أحمدي نجاد"، لمدة 6 أعوام.

ويضيف المصدر نفسه "تكاد تجد السردار رضا في كل مكان أو حدث يهم إيران في منطقة الشرق الأوسط، وعلى ما يبدو فإن هذا الرجل هو المفوض الإيراني الذي يمسك بحيثيات الشأن السوري/ حيث تواجده على الأرض مباشرة".

وأشار إلى أن "فلاح زادة" هو القائد العام للقوات الإيرانية الموجودة على التراب السوري.

كما يعتبر الرجل، الذي أسعف إلى إيران لمعالجة إصابة بقذيفة هاون في حلب 2016، المسؤول الأول عن كافة الميليشيات الطائفية التي تحمل الجنسية السورية او تلك التي أدخلتها إيران إلى سوريا عبر الحدود (ايرانية- عراقية- أفغانية- باكستانية- لبنانية- سورية).


زمان الوصل - خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي