أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القبض على تونسي مزق وحرق نسخا من المصاحف

أرشيف

ألقت السلطات التونسية القبض على شخص حرق عددا من المصاحف بجامع بلدة "بسبيطلة" بولاية "القصرين".

وأوضحت وزارة الداخلية التونسية أنه على إثر تقدم القائم بشؤون جامع "العبادلة" إلى مركز الأمن الوطني صباح أمس السبت للإبلاغ عن حرق عدد من كتب القرآن والمصاحف بالجامع المذكور، تم حصر الشبهة بشخص عمره 33 سنة ويقطن بالجهة وهو من ذوي السوابق العدلية وقد غادر السجن حديثا إثر قضائه عقوبة بدنية، فتم إلقاء القبض عليه.

وأفادت الداخلية في بيان لها، بأنه "بتفتيش منزل هذا الشخص، وبعد التنسيق مع النيابة العامة بالقصرين، تم العثور على مصحف ممزق مشابه للمصاحف التي تم حرقها داخل الجامع".

وأضافت أنه "بتعميق التحريات مع الشخص المذكور، اعترف بأنه يتبنى مواقف من المصاحف. وبإحضار أحد الشهود أكد أنه عثر على مصحف ممزق أمام منزل المشتبه به".

واعترف الموقوف بأنه يهوى تمزيق كتب القرآن الكريم ولا يحبذها وتعود على فعلته منذ أشهر وله مواقف منها، كما اعتدى ذات مرة على أحد أقاربه لوجود مصحف ببيته.

كما جاء في البلاغ ذاته أنه باستشارة النيابة العامة بالقصرين، أذنت بفتح قضية جنائية بشبهة "تمزيق وحرق محتويات جامع".

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)

آمال

2020-01-19

مازال باش يلحدو ناس أخرين و يكرهو دينهم و كتبهم خاطر شي يبعد العبد على ملة سيدنا محمد كل يوم عرك و معروك في المجلس ما فما شي واضح البلاد هاززها الواد بالقروض و الهم و الفقر و غلاء المعيشة و الزطلة خدامة في المدارس في المعاهد في الجامعات ،تخرج ما تضمنش روحك ترجع لدارك لاباس الي يخرج يقرا يموت الي يخرج يسهر يموت الي يخرج في الميترو يموت الي يخرج لرحلة يموت قلي كيفاش تحبهم يحبو بلادهم ولا دينهم ولا حتى والديهم 😞.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي