أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صور تكشف مقابر جماعية في "البوكمال" حفرتها مليشيا إيرانية لجثث مجهولة

حصلت "زمان الوصل" على صور جوية لمقابر جماعية أنشأتها الميليشيات الطائفية المدعومة من إيران في مدينة "البوكمال"، أحدثها تم حفره في شهر كانون الثاني يناير/2019.

واستكملت الميليشيات الممولة من إيران بمساعدة نظام الأسد سيطرتها على مدينة "البوكمال" على الحدود السورية العراقية منتصف 2017، بعد طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من البلدة ومحيطها.

وأكدت مصادر محلية أن تلك الميليشيات الطائفية بدأت بفتح مراكز ثقافية لنشر المذهب الشيعي بين أهالي المنطقة، بالتزامن مع عمليات "إعدام ميداني بهدف التطهير العرقي".

بينما كشف مصدر خاص أن تلك الميليشيات حفرت ما يشبه مقبرة جماعية جديدة في منطقة تقع إلى الغرب من البلدة شمال الصوامع تماماً، مشيرا إلى وصول سيارات مختلفة تحمل الجثث إلى تلك المنطقة.

ويقول المصدر إن بعض هذه السيارات يتم دخولها من مدينة "القائم" العراقية المقابلة لمدينة "البوكمال"، مؤكدا أنه تم حفر خندق كبير في الطرف المقابل لتلك المقبرة لمنع مرور السيارات والأشخاص إليها إلا عبر الطريق المزود بحراسة دائمة من تلك الميليشيات.

وأفاد بأن هناك مقابر جماعية أخرى تقع إلى الشرق من مكان حفر المقبرة الجديدة، ولم تتأكد "زمان الوصل" من هوية أصحاب الجثث... لكن المصدر رجح أنها لمدنيين (سوريين وعراقيين)، قتلتهم المليشيا، أو سجناء تمت تصفيتهم.

زمان الوصل - خاص

عبدالله الحوراني

2020-01-18

هذه المليشات عقيدة الاجرام والقتل والاترتوي الابدماء الابرياء هذه عقيدتهم ولاتربطهم اي صله بالعرب اوالاسلام او الانسانيه.


صفوك العلي

2020-01-21

حسبنا الله ونعم الوكيل.


2020-02-18

اكبر من جراءم الابادة الجماعية والعنصرية والعرقية قتل الابرياء على اساس اسلام سنة نعرات مذهبية بعيدة كل البعد عن الاسلام وعن جميع الاديان والشراءع السماوية وقوانين البشر هؤلاء ليس بشر وحوش البرية وخنازيرها اشرف واطهر منهم غي سوريا والعراق مذابح لاهل السنة تقشعر لها الابدان وراؤها حقد نصيري ومجوسي على اطهر بقاع الارض واكرم وانبل الشعوب العربية هم سوريا والعراق.


التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي