أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طيران الأسد وروسيا يواصل خرق "الهدنة" ويقصف ريف حلب الغربي

أرشيف

قصفت قوات الأسد وروسيا مناطق عدة في ريف حلب الغربي والجنوبي، اليوم الخميس، في خرق واضح للهدنة المبرمة بين تركيا وروسيا.

وأكد ناشطون أن قوات الأسد وروسيا تواصل خرقها للهدنة رغم سريان وقف إطلاق النار المزعوم في منطقة خفض التصعيد الرابعة، حيث شنت الطائرات الحربية الروسية غارات على العديد من البلدات ريف حلب الجنوبي والغربي. وقال الناشط "عدنان الإمام" لـ"زمان الوصل"، إن الطيران الحربي الروسي كثّف من غاراته الجوية اليوم الخميس، مستهدفا بالصواريخ شديدة الانفجار "عنجارة، وكفرناها، والمنصورة"، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف ومركز طال المنطقة.

وحذر "الإمام" من مغبة التصعيد في المنطقة التي تعتبر من المناطق المكتظة بالسكان لاسيما النازحين من ريفي حماة وإدلب والذين لجؤوا لتلك المنطقة على اعتبار أنها هادئة وبالتالي فإن التصعيد سيجبر أكثر من نصف مليون مدني على النزوح لمرة جديدة.

وكانت الدول الضامنة لاتفاق "آستانا"، روسيا وتركيا، اتفقتا يوم الأحد الماضي على سريان وقف إطلاق نار متعلق بمنطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب، أن طائرة مروحية تابعة لقوات الأسد حلقت في الأجواء في ذات اليوم وقامت بإلقاء مناشير ورقية فوق المنطقة.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي