أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تفاصيل المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الأمريكي الصيني

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونائب رئيس مجلس الدولة الصيني، "ليو خه" في البيت الأبيض، الأربعاء، المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين الجانبين.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي جمعه بـ"ليو خه"، قبيل التوقيع، إن بلاده سترفع كافة الرسوم الجمركية على الصادرات الصينية، حال توقيع الأخيرة على المرحلة الثانية من الاتفاق التجاري.

وذكر أن واشنطن وبكين، ستباشران قريبا بالدخول في مفاوضات المرحلة الثانية من الاتفاق التجاري، مرجحا عدم وجود مرحلة ثالثة.

وتتضمن تفاصيل المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري، موافقة الصين على زيادة قيمة وارداتها من السلع الأمريكية بواقع 76.7 مليار دولار في العام الأول من اتفاق المرحلة الأولى.

وترتفع قيمة مشتريات الصين في العام الثاني من المرحلة الأولى بواقع 123.3 مليار دولار، لتبلغ الزيادة الإجمالية في قيمة الواردات 200 مليار دولار، تضاف إلى الرقم الأساسي من الواردات الصينية للسلع الأمريكية.

كانت قيمة الواردات الصينية من السلع الأمريكية، بلغت في 2019 نحو 123 مليار دولار، بينما بلغت في 2017، قبيل الحرب التجارية بينهما 187 مليار دولار.

وتتضمن الزيادة في قيمة الواردات، شراء الصين سلعا أمريكية مصنعة، إضافة إلى واردات أخرى في قطاع الطاقة الأمريكية، وواردات في قطاع الخدمات، بحسب اتفاق المرحلة الأولى.

وتتضمن المرحلة الأولى، قيام الولايات المتحدة بخفض نسب الرسوم الجمركية، التي فرضت في سبتمبر/ أيلول الماضي، وإلغاء ضرائب الاستيراد الإضافية مستقبلا.

ويعني ذلك، أن الولايات المتحدة ستبقي ضرائب ورسوم على 65 بالمئة من قيمة وارداتها من الصين، بينما ستبقي الصين على ما نسبته 57 بالمئة من قيمة وارداتها الأمريكية.

كذلك، لن تجبر الصين الشركات الأمريكية العاملة على أراضيها، بتسليم التكنولوجيا الخاصة بها، كأحد شروط العمل، كما تعهدت بكين بعدم التلاعب في عملتها لتعزيز تنافسية صادراتها.

ومنذ يونيو/ حزيران 2018، بدأت الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين عالميين، وشهدت تذبذبات بين تفاؤل تصاعد حدة التوترات، ما خلفت آثارا سلبية على مؤشرات النمو للاقتصاد العالمي.

الأناضول
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي