أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لسرقة الحبوب بحجة انها لمسيحيين.."أحرار الشرقية" تشتبك مع الأهالي في "رأس العين"

ارشيف

حاول عناصر فصيل "أحرار الشرقية" التابع للجيش "الوطني السوري" يوم الأربعاء، سرقة مخازن حبوب بقرية "الصارلي" غرب مدينة "رأس العين" بالحسكة، واشتبكوا مع أصحابها في سبيل ذلك.


وقال أحد أصحاب المخازن لـ"زمان الوصل" إن عناصر مجموعة "أبو جمو" التابعة لفصيل "أحرار الشرقية" حاولوا سرقة كمية من الحبوب تبلغ 500 كيس من الشعير وأعلافا متنوعة لأغنامهم مخزنة في مشروع زراعي يملكه مع أعمامه شرق قرية "الصارلي" التابعة لناحية "المبروكة"، مشيرا إلى أن عمه حاول التفاهم مع العناصر بالكلام لكنهم رفضوا ذلك واتهموه بإخفاء حبوب لرجل "مسيحي" يجاورهم في القرية.

وأضاف الرجل أنهم أكدوا للعناصر ملكيتهم للحبوب، لكن قائد المجموعة ردّ عليهم قائلا: "حتى لو كانت لكم سوف آخذها" ثم شهر البندقية على عمه، الذي رفض السماح لهم بسرقة الحبوب إلّا "على دمه"، على حد وصفه.

وأشار إلى أن عناصر الفصيل أطلقوا النار لإخافة عمه ليترك الحبوب، ما دفع شباب القرية للاشتباك بالأسلحة الخفيفة مع العناصر المهاجمة لمدة ساعتين، حتى تدخلت مجموعة أخرى من فصيل "أحرار الشرقية" لفض الاشتباك.

ولفت إلى وجود مساعي لحل الإشكال بين "الجيش الوطني" وبين أهالي القرية، التي تقطنها قبيلة "عدوان" المنتشرة في مدينة "رأس العين" وريفها الغربي.

وكان فصيل "السلطان مراد" التابع لـ"الجيش الوطني" استولى على منازل ومشاريع المسيحيين واليزيديين الزراعية ومخازن الحبوب والمازوت والآليات الزراعية واستثمر أراضيهم لحساب قادته في قرى "جان تمر ومريكيزعباه ولوذي ودردارة والجهفة" وغيرها شرق "رأس العين".

زمان الوصل - خاص
(76)    هل أعجبتك المقالة (77)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي