أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة ترد على مجزرة إدلب.. مصرع قائد غرفة عمليات "الفرقة 25" وعدد من جنود الأسد

مقاتل في ريف إدلب - أرشيف

ذكر مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن "الجبهة الوطنية للتحرير" استهدفت بقذائف المدفعية رتلاً عسكرياً "للحرس الجمهوري" في قرية "الشيخ إدريس" في سهل الغاب غرب حماة.

وأوضح المصدر أن الجبهة رصدت رتلاً لقوات "الحرس الجمهوري" لحظة تبديل نقاطهم العسكرية، فقام فوج المدفعية التابعة للجبهة باستهداف ثلاث سيارات عسكرية، ما أدى لمقتل 4 عناصر وجرح آخرين، وتعطل إحدى السيارات نتيجة الاستهداف.

وأضاف المصدر أن الفصائل الثورية تمكنت من تدمير قاعدة "كورنيت" وقتل عنصرين لقوات الأسد، على جبهة "جرجناز" شرق إدلب، إثر قصف الفصائل الثورية بالمدفعية الثقيلة مواقع عسكرية لقوات الأسد في على تخوم الحي الغربي للبلدة.

فيما أشار المصدر إلى أن قوات الأسد والميليشيات الإيرانية حاولت التقدم على قرية "تل خطرة" بالقرب من قرية "أبو جريف" شرق إدلب، استمرت المحاولة ساعتين دون إحراز أي تقدم يذكر.

وحصلت "زمان الوصل" على معلومات تفيد بمقتل قائد غرفة عمليات لـ"الفرقة 25 مهام خاصة"، العقيد "عبد الرحمن علي حماد" الذي ينحدر من قرية "حير المسيل" بريف حماة، إثر استهداف الفصائل الثورية بالمدفعية الثقيلة نقاط قوات الأسد على جبهة "أبو جريف".

ويعتبر استهداف الفصائل الثورية لمواقع عسكرية لقوات الأسد رداً على مجزرة قوات الأسد في مدينة إدلب ظهر اليوم، والتي راح ضحيتها 19 مدنيا بينهم طفل ومتطوع في الدفاع المدني، و68 جريحاً بينهم نساء وأطفال.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي