أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم ندرة الوقود.. خيام "المهاجرات" في "الهول" تحترق

الحريق التهم 7 خيام ضمن "قطاع المهاجرات" - نشطاء

أصيبت امرأة تحمل الجنسية التركية وطفلاها الليلة الماضية، جراء حريق التهم 7 خيام ضمن "قطاع المهاجرات" المخصص لعوائل تنظيم "الدولة الإسلامية" بمخيم "الهول" شرق الحسكة، بعد ساعات من العثور جثة امرأة قتلت في القسم ذاته.

واتهم المسؤولون الأمنيون ضمن المخيم نساء من عائلات مقاتلي التنظيم بافتعال الحريق الذي نشب حوالي الساعة 23.00 في قطاع "المهاجرات" (الأجنبيات)، عبر رش أطراف الخيم بمادة الكاز وإحراقها، مشيرين إلى أنهم عثروا ظهر الأمس على جثة امرأة مقتولة في القسم ذاته.

في المقابل، تتهم عائلات التنظيم المحتجزة في "مخيم الهول" عناصر الوحدات الكردية بمنع دخول الكاز وعدم توزيع سوى حصتين فقط، ما حرم بعض النساء من الحصول عليه نظرا لتأخر إدارة المخيم في تجديد البطاقات لبعضهن، ما أدى لانعدام المادة داخل قسم الأجنبيات سواء المجاني أو للبيع.

وأشاروا إلى تعمد العناصر إحراق مكان توزيع الكاز قبل يومين بكل ما يحتويه من حواسيب محمولة وبيانات لنساء مقاتلي تنظيم "الدولة" لمنعهم الحصول على الكاز.

كما أعلنت إدارة المخيم أنها ستوزع خياما للعائلات المتضررة وأصحاب الخيام المهترئة، لكنها وزعت عددا محدودا وأوقفت التوزيع، رغم قساوة الظروف الجوية.

وكانت بعض النساء مزقن عددا من الخيام لسرقة الأموال بهدف إطعام أولادهن بسبب تضييق إدارة المخيم عليهن وعدم قدرتهن على كسب المال بسبب الاحتجاز، بينما تعمد النساء الأكثر تشددا على سرق المال بالقوة بعد الاعتداء على صاحبة الخيمة في حال أحست بها.

ويعد مخيم "الهول" أكبر المخيمات في مناطق سيطرة حزب "الاتحاد الديمقراطي" وإدارته الذاتية، ويقطنه أكثر من 60 ألف شخص، منهم نازحون سوريون ولاجئون عراقيون، بالإضافة إلى نساء وأطفال تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث بات يمثل ثالث أكبر تجمع سكاني في الحسكة بعد مركز المحافظة والقامشلي.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي