أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استقالة مدير مؤسسة "الوحدة" لأسباب مجهولة

غصن

أصدر وزير إعلام النظام "عماد سارة" قراراً أنهى بموجبه تكليف "زياد غصن" من مهامه كمدير عام لـ"مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع" بعد سنتين من تعيينه، بناء على طلبه كما جاء في القرار، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المؤسسات الإعلامية التابعة للنظام.

وعلق "غصن" على القرار عبر صفحته الشخصية في "فيسبوك" بالقول: "تقدمت بطلب إعفائي من إدارة مؤسسة الوحدة لأسباب متعلقة بالعمل" وأضاف: "نحن أبناء المؤسسة نفهم هذه الجملة، وكما يقال، "إذا خليت خربت"، فمازال هناك من يضع المعايير المهنية في المقدمة، يرفض المساومة، وهذه من الكرامة المهنية والشخصية، لكن يصعب على البعض فهم هذا الأمر واستيعابه، خاصة الواجهات الصورية للإعلام اليوم".

وأضاف "غصن" في منشوره: "للأسف نحن نمر بأرذل مرحلة إعلامية، بدايتها كانت مع د.عدنان محمود، لكن ما حصل ويحصل اليوم، لا يصدق، ولم يكن متوقعاً، إن على المستوى المهني، أو الإداري أو الفساد المالي".

وغمز المدير المستقيل من قناة وزير الإعلام الذي أقاله محملاً إياه المسؤولية أو بعضها على الأقل، سواء كان مخيراً أو مسيراً أو واجهة خلبية وأداة -حسب قوله.

وأردف أن "سارة وفي حدود الهامش المسموح به له، أساء للمؤسسة ولكوادرها.. وأساء جداً".

و"زياد غصن" من مواليد ريف دمشق عام 1973 حصل على إجازة في الصحافة من جامعة دمشق عام 1995 وشغل رئيس القسم الاقتصادي في صحيفة "تشرين" حتى عام 2008 ورأس تحريرها عامي 2011 و2012، وساهم في تحرير عدد من الصحف والمطبوعات الاقتصادية ومنها صحيفة "الخبر" المملوكة لرجل الأعمال "طريف الأخرس"وتم تعيينه كمدير عام لـ"مؤسسة الوحدة للطباعة والنشر" مطلع شباط فبراير/ 2018.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي