أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حفتر يرفض التوقيع على اتفاق إطلاق النار ويغادر موسكو

خليفة حفتر - رويترز

نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء اليوم الثلاثاء عن وزارة الخارجية الروسية قولها إن "خليفة حفتر" غادر موسكو من دون أن يوقع على اتفاق لوقف إطلاق النار وضعت مسودته أثناء محادثات في روسيا.

وقال وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف" أمس الاثنين إن "فائز السراج" رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في ليبيا وقع على الاتفاق.

من جهته اعتبر وزير الخارجية التركي "مولوود تشاووش أوغلو" أن عدم توقيع "حفتر" على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق يظهر من يريد الحرب ومن يريد السلام.

وأضاف أوغلو للصحفيين، أن تركيا فعلت ما بوسعها لضمان وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن بلاده لا ترى معنى لعقد مؤتمر برلين حول ليبيا، في حال واصل المشير "خليفة حفتر" موقفه الرافض.

وتأتي تصريحات أوغلو، بعد أن غادر حفتر موسكو عائدا إلى مدينة بنغازي من دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار، لعدة أسباب، منها عدم إدراج بند ينص على "تفكيك المليشيات".

وعزت مصادر أخرى عدم توقيع "حفتر" على اتفاق وقف إطلاق النار إلى ما وصف بتجاهل المسودة لعدد من مطالب الجيش، ورفض حفتر أي دور تركي للإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا.

وكانت موسكو استضافت أمس محادثات استمرت لأكثر من ست ساعات بين طرفي الأزمة الليبية بمشاركة وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا.

ومن المنتظر أن تعقد في العاصمة الألمانية برلين قمة دولية حول ليبيا في 19 كانون الثاني يناير الجاري.

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي