أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صورة تكشف كذب سفارة روسيا لدى الأسد

التقط الصورة مراسل وكالة "الأناضول" التركية من الجانب التركي للاجئين السوريين

نشرت الصفحة الرسمية للسفارة الروسية في سوريا صورةً قالت إنها لمدنيين من إدلب، يطلبون المناشدة من مركز "المصالحة" الروسي، للوصول إلى مناطق سيطرة قوات النظام، وفرارهم من المناطق التي تُسيطر عليها التنظيمات المسلحة بحسب ما كتبت الصفحة في منشورها.

وقالت إن الصورة في المعبر الجديد في "أبو الظهور" شرق إدلب، الذي قامت بفتحه القوات الروسية وقوات الأسد لعود المدنيين إلى مناطق سيطرتهم قادمين من المنطقة التي تُسيطر عليها المعارضة بحسب زعمهم


"زمان الوصل" بحثت عن مصدر الصورة التي يعود تاريخها إلى 08/06/2018 وترصد لحظة عودة اللاجئين من تركيا إلى سوريا لقضاء إجازة "عيد الفطر" عبر معبر "باب السلامة" الحدودي شمال حلب.

وقد التقط الصورة مراسل وكالة "الأناضول" التركية من الجانب التركي للاجئين السوريين وجاء في تقرير الوكالة عن مغادرة 76000 سوري لقضاء إجازة العيد في أرياف إدلب وحلب الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية. الجدير بالذكر أن طائرات مروحية ألقت مناشير يوم أمس، جاء فيها تحذيرات للمدنيين للعودة إلى مناطق سيطرة الأسد والميليشيات الموالية لروسيا قبل فوات الأوان بحسب ما جاء في المنشورات.


فيما أكدت مصادر محلية في المناطق الخاضعة لسيطرة المقاومة السورية أنه لم يتقدم أي مدني إلى تلك المعابر والعودة لمناطق سيطرة الأسد، لأنهم هم من يقتلوننا بصواريخهم الفراغية وبراميلهم المتفجرة في مدننا وبلداتنا ضمن المناطق المحررة.

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي