أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم إعلانها من قبل روسيا.. الأسد يخرق الهدنة في ساعاتها الأولى

قصفت الطائرات قرية "معرشورين" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" - أرشيف

قصفت الطائرات الحربية من طراز "Lam 39" بالصواريخ الفراغية، عند الساعة 09:29 من صباح اليوم الجمعة، قرية "معرشورين" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" بريف إدلب الشرقي، اقتصرت الأضرار على الماديات، بسبب نزوح معظم سكان البلدة، بعد تهجيرها من قبل روسيا وقوات الأسد. كما قصف طائرة حربية أخرى من طراز "Lam 39" بالصواريخ الفراغية، الاتستراد الدولي شمال مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب.

كما أوضح مراسل "زمان الوصل" أن الطائرة أقلعت من مطار "النيرب" العسكري في محيط مدينة حلب، ويجاور مطار "حلب الدولي" الذي تتخذه الميليشيات الإيرانية كمقر رئيسي لها في حلب.

تزامنت الغارة الجوية مع تحليق مكثف لطائرتين حربيتين روسيتين فوق مدينة "معرة النعمان" وريف إدلب الجنوبي والشرقي، إضافةً لتحليق طائرة "البجعة" الروسية، والتي تعد غرفة عمليات جوية للروس لتحديد الأهداف للطائرات الحربية.

كما حصلت اشتباكات متقطعة بين الفصائل الثورية وقوات الأسد، صباح اليوم، إثر محاولة الأخيرة التقدم على محور بلدتي "الدير الشرقي" و"جرجناز" شرق إدلب.

فيما واصلت المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قصفها بعشرات القذائف، عدة مدن وبلدات بريف إدلب الجنوبي والشرقي مستهدفةً "معرة النعمان وحنتوتين ومعرشورين والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين وتلمنس ومعرشمشة وبابيلا والأوتوستراد الدولي بالقرب من مدينة معرة النعمان"، وذلك منذ إعلان وزارة الدفاع الروسية نقلاً عن موقع "روسيا اليوم" عن وقف إطلاق نار في منطقة "خفض التصعيد الرابعة" إدلب وما حولها، مساء أمس، تبدأ من ظهر أمس الخميس.

الجدير بالذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن وقف إطلاق نار في 31 آب أغسطس، من العام الماضي، ضمن منطقة خفض التصعيد الرابعة "إدلب" وما حولها، إلى أن طائراتها الحربية استمرت في قصف المدن والبلدات جنوب إدلب وشرقها، ومن ثم سيطرت على عدة مدن وقرى في ريف حماة الشمالي، ومدينة "خان شيخون" جنوب إدلب.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)

بكري

2020-01-11

خيو هدنه بدون فتح طريق حلب حماه ما بدنا ياها.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي