أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدولار يلتهب في مناطق سيطرة النظام

ارشيف

شح كبير في الدولار بمناطق سيطرة النظام، رافقه ارتفاع جديد، يوم الخميس، رغم انحسار التوترات الأمنية في العراق المجاور، مما يؤشر إلى أن أسباب هذا الارتفاع مرتبطة بعوامل داخلية، هذه المرة.

وقالت مصادر لـ "اقتصاد"، إن هناك صعوبة شديدة في الحصول على دولار من العاملين في هذا المجال، في مناطق سيطرة النظام، حتى أن تجار عملة يرفضون البيع عند المستويات المرتفعة التي وصل إليها الدولار في تلك المناطق.

وقالت مصادر إن "دولار دمشق" لامس الـ 980 ليرة مبيع. فيما أشارت مصادر أخرى إلى أنه لم يصل إلى هذا السعر. لكن يندر أن تجد تاجراً مستعداً للبيع حتى لو بـ 980 ليرة، وفق شهادات من سوريين في مناطق سيطرة النظام.

ويبدو أن أزمة الدولار في مناطق النظام مرتبطة هذه المرة، بتزايد الطلب عليه، بالتزامن مع تقليص المصرف المركزي لعدد المواد المستوردة المدعومة منه، من 41 مادة إلى 12 مادة فقط. 

وكان المركزي يموّل استيراد قائمة من المواد الأساسية، بدولار بسعر 434 ليرة. لكن قائمة هذه المواد تراجعت إلى أقل من الثلث، مما يعني أن مستوردي المواد المحذوفة من القائمة، سيضطرون للحصول على دولار بسعر السوق السوداء، ليشتروا تلك المواد من الأسواق العالمية.

وارتفع "دولار دمشق"، 5 ليرات، خلال تعاملات يوم الخميس، ليسجل سعراً جديداً غير مسبوق في تاريخ البلاد.

كان "دولار دمشق" قد ارتفع 10 ليرات، يوم الأربعاء، ليسجل أعلى سعر له في تاريخ البلاد، قبل أن يتجاوزه السعر الجديد المسجل، يوم الخميس.

وتراوح "دولار دمشق"، عند إغلاق تعاملات الخميس، ما بين (968 – 970) ليرة شراء، و(973 – 980) ليرة مبيع.

وتحرك الدولار ضمن الهامش نفسه في كل من حلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس والسويداء.

أما في درعا، فقلص الدولار الفارق بينه وبين نظيره في دمشق. وكان هذا الفارق، يوم الأربعاء، بحدود 20 ليرة، لكنه انحسر إلى 12 ليرة، يوم الخميس.

وأغلق "دولار درعا"، بارتفاع 13 ليرة، ما بين (955 – 958) ليرة شراء، و(965 -968) ليرة مبيع.

فيما خالف الدولار في إدلب، نظرائه في مناطق سيطرة النظام، فبقي مستقراً أو انخفض، مع اختلاف المصادر.

وتراوح "دولار إدلب"، مساء الخميس، ما بين (952- 955) ليرة شراء، و(957 – 960) ليرة مبيع.

استقرار سعر "دولار إدلب"، مع ميله للانخفاض، يؤكد أن هناك أزمة طلب على الدولار في مناطق سيطرة النظام، تحديداً.

وبالعودة إلى أسعار الصرف، اعتمدنا منصة "الليرة اليوم" كمصدر لأسعار باقي العملات العربية والأجنبية، في دمشق.

وحسب المنصة ارتفع اليورو، 4 ليرات، ليصبح بـ 1075 ليرة شراء، 1088 ليرة مبيع.

فيما ارتفعت الليرة التركية، ليرتين سوريتين، لتصبح بـ 164 ليرة شراء، 167 ليرة مبيع.

وارتفع الريال السعودي، بين ليرة إلى ليرتين، ليصبح بـ 257 ليرة شراء، و261 ليرة مبيع.

أما الدينار الأردني فارتفع 7 ليرات، ليصبح بـ 1363 ليرة شراء، و1382 ليرة مبيع.

وارتفع الدرهم الإماراتي، بين ليرة إلى ليرتين، ليصبح بـ 262 ليرة شراء، و267 ليرة مبيع.

وأخيراً، ارتفع شراء الجنيه المصري، ليرة، ليصبح بـ 60 ليرة شراء، 61 ليرة مبيع.

هذا وأبقى المركزي السعر الرسمي لـ "دولار الحوالات" بـ 434 ليرة.

عن اقتصاد - أحد مشاريع زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي