أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ابنة "سليماني" تتوعد أمريكا وإسرائيل بـ"أيام أكثر قتامة"

زينب سليماني

توعدت ابنة "قاسم سليماني" أمريكا بـ"أيام أكثر قتامة" بعد إقدام الأخيرة على قتل والدها في غارة استهدفت موكبه بالقرب من مطار بغداد يوم الجمعة الماضي، محذرة أسر القوات الأمريكية في غرب آسيا بانتظار "موت أطفالها".


وقالت "زينب سليماني" اليوم الإثنين، أمام حشد كبير لتشييع والدها بجامعة طهران، إن مصرع والدها "سيتسبب بالمزيد من اليقظة في جبهة المقاومة وستجلب أيامًا أكثر قتامة للولايات المتحدة وإسرائيل".


وادعت أن "الخطة الشريرة التي أطلقها الرئيس ترامب لإحداث انفصال بين دولتي العراق وإيران عن طريق قتل سليماني وأبو مهدي المهندس، قد فشلت".


وأضافت: "ترامب، أيها المقامر، خطتك الشريرة للتسبب في انفصال بين دولتي العراق وإيران، وارتكابك لخطأ استراتيجي باغتيال كل من الحاج قاسم وأبو مهدي، تسببت فقط في وحدة تاريخية بين الدولتين، وكراهيتهما الأبدية للولايات المتحدة".


وتابعت في حديثها الموجه إلى ترامب: "أنت رمز الغباء ولعبة في يد الصهاينة الدوليين.. لا تظن أنه باغتيال والدي، فقد انتهى كل شيء".


وتناست ابنه "سليماني" جرائم والدها بحق السوريين والعراقيين واللبنانيين، وقالت: "هذه الجريمة البشعة التي يرتكبها الأمريكيون تعبر عن روح الإجرام والبلطجة التي تغطي جميع جرائم سفك الدماء، وخاصة على أرض فلسطين".

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي