أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نصر الله يتوعد ترامب ويشبه مقتل "سليماني" بموت علي بن أبي طالب وابنه الحسين

اعتبر أن مقتل "سليماني" يمثل "بداية مرحلة جديدة" في تاريخ الشرق الأوسط

ادعى زعيم ميليشيا حزب الله "حسن نصرالله"، أن "قاسم سليماني" نال "أكثر مما كان يتمنى فهو تمنى الشهادة لكن القصف الأمريكي حوله إلى "أشلاء كعلي بن أبي طالب وبلا رأس كالحسين بن علي".

وتوعد "نصرالله" خلال تأبين لـ"سليماني والمهندس" بالضاحية الجنوبية ببيروت اليوم الأحد، الجيش الأمريكي بـ"دفع الثمن"، مدعيا أن هدف المقاومة سيكون "كل جندي أمريكي في المنطقة".

وقال: "القصاص العادل هو (من) الوجود العسكري الأميركي في المنطقة، القواعد العسكرية الأميركية، البوارج العسكرية الأميركية، كل ضابط وجندي في المنطقة".

واعتبر أن مقتل "سليماني" يمثل "بداية مرحلة جديدة" في تاريخ الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنه "تاريخ فاصل بين مرحلتين في المنطقة وبداية تاريخ جديد ومرحلة جديدة".

وأضاف: "يوم الاغتيال سيكون نموذجا جديدا لانتصار الدم على السيف.. الشهادة هي إحدى الحسنيين، النصر أو الشهادة، وأقصى ما يملكه عدونا هو أن يقتلنا، وأقصى ما نتطلع إليه هو أن نقتل في سبيل الله".

ودعا الشعب العراقي إلى طرد كل الجنود الأميركيين من العراق، قائلا: "أيها الشعب العراقي الأبي، أضعف الإيمان بالرد على جريمة قتل قاسم سليماني هو إخراج القوات الأميركية من العراق وتحرير العراق من الاحتلال الجديد"، معتبرا أن "القصاص العادل لمقتل سليماني والمهندس هو إنهاء الوجود الأميركي في منطقتنا".

وتابع: "ترامب وإدارته لا يعرفان ماذا فعلا.. عندما تبدأ نعوش الجنود الأميركيين بالعودة إلى الولايات المتحدة سيدرك ترامب أنه خسر المنطقة والانتخابات".

وأردف: "الجيش الأميركي سيدفع ثمن اغتيال سليماني..عندما يخرج الأميركيون من المنطقة سيخرج الصهاينة منها، وقد لا نحتاج إلى معركة معهم".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي