أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي كردي.. المفاوضات مع الأسد طويلة لأنه غير جدي

"جيا كرد" خلال اجتماع القامشلي- من إعلام "حزب الاتحاد الديمقراطي"

كشف قيادي كردي بارز يوم السبت، أن النظام لم يوافق على شروط "الإدارة الذاتية" الأمر الذي سيجعل المفاوضات مع دمشق طويلة.

وقال نائب رئيس المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية "بدران جيا كرد" خلال اجتماع حركة المجتمع الديمقراطي "TEV-DEM" في القامشلي إن التفاهم بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والنظام كان "عسكرياً بحتاً"، نشر بموجبه النظام قوات حرس الحدود على طول الحدود من مدينة ديريك (المالكية بالحسكة) حتى مدينة منبج (حلب)، مشيرا إلى أن روسيا طلبت منهم تسليم المنطقة لقوات النظام، وأرادت أن يستسلموا، لكنهم لم يرضخوا لهذه "التهديدات".

وتابع قائلا "نحن منفتحون وجديون في الحوار مع النظام، ولدينا خصوصيات وشروط لن نتنازل عنها، وهي الاعتراف بالإدارة الذاتية، وخصوصية قوات سوريا الديمقراطية".

وأشار إلى أن روسيا تحاول تقريب وجهات النظر بينهم وبين النظام، لكن النظام لا يوافق على شروطهم، وليس جدياً بالحوار ويصعّد من لهجته ضد الإدارة الكردية، ولهذا ستأخذ المحادثات معه وقتاً طويلاً.

وأكد أنه رغم الوعود التي قطعها التحالف بحمايتهم قبل الهجوم التركي ضدهم (...)، إلا أنه خالف وعوده، وانسحب من الكثير من معسكراته، ومن ثم أعاد انتشار قواته من جديد.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي