أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لإبعاد الشبهات عن روسيا.. "الفرقة 25" تنشر صوراً لإطلاق صاروخ "توشكا"

مكان إطلاق الصاروخ الذي تسبب بمجزرة "سرمين"

نشرت صفحة قوات "قوات النمر" والتابعة للفرقة "25 مهام خاصة" بقيادة العميد سهيل الحسن، يوم الخميس الفائت، على صفحتها في "فيسبوك"، صورة لحظة إطلاق صاروخ "توشكا" قصير المدى، روسي الصنع من ريف إدلب الشرقي.

وقالت ميليشيا النمر في المنشور الذي شاركته على صفحتها مع لحظة إطلاق الصاروخ، إنه رد على قناة "الجزيرة" حول صواريخ (أرض – أرض)، ولمنع تقدم الإرهابيين شبراً واحداً بحسب ما جاء في المنشور.

ويشار إلى أن مدينة "سرمين" شرق محافظة إدلب، تعرضت للقصف ظهر يوم الأربعاء الفائت بصاروخ من نوع "توشكا" الروسي "قصير المدى"، ما أدى لوقوع مجزرة راح ضحيتها، 5 أطفال وامرأتين بينهم مدرسة، ورجلين، إضافةً إلى إصابة 16 آخرين بينهم نساء وأطفال، إثر استهداف مدرسة ومركز إيواء لنازحين من "معرة النعمان" وريف إدلب الشرقي والجنوبي، داخل المدينة.

وحول الاستهداف ونشر صورة الصاروخ، قال مصدر عسكري في الفصائل الثورية لـ"زمان الوصل": إن الصاروخ تم اطلاقه من داخل قرية (البراغيثي)، الواقعة غرب مدينة "أبو الظهور" بريف إدلب الشرقي.

وأضاف المصدر، أن "قرية البراغيثي تقع تحت سيطرة الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية، وتوسيع الانتشار العسكري لقوات الدولتين، خصوصاً بعد إنشاء غرفة عمليات مشتركة نهاية شهر كانون الأول ديسمبر من العام الماضي، بين فرقة "تايغر" التابعة للقوات الخاصة الروسية، والميليشيات الإيرانية، داخل مطار "أبو الظهور العسكري".

ونوه المصدر إلى أن "الفرقة 25 مهام خاصة والمعروفة بقوات النمر سابقاً، قد نشرت الصورة لإبعاد الشبهات عن القوات الخاصة الروسية والميليشيات الإيرانية حول المجزرة التي حصلت في مدينة سرمين شرق إدلب".

كما أشار المصدر إلى أن "الفرقة 25 مهام خاصة تحظى برضى روسي تام، وتتلقى توجيهات من العميد سهيل الحسن قائد الفرقة، والذي يعد الرجل الأول بالنسبة لروسيا داخل سوريا، حيث كرمته القوات الروسية ثلاث مرات بعد معارك حلب وإدلب وريف حماة".

الجدير بالذكر أن "زمان الوصل" قد نشرت قبل عدة أيام تقريراً مفصلاً عن إنشاء غرفة عمليات مشتركة بين القوات الروسية والميليشيات الإيرانية، داخل مطار "أبو الظهور" العسكري شرق إدلب، وذلك لتسيير المعارك الدائرة جنوب شرق المحافظة، إضافةً للتنسيق بين القوات المتواجدة شرق جنوب إدلب، والقوات المنتشرة جنوب حلب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي