أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنا لسا فيني روح".. مدني ينادي أحد المراصد بعد إصابته شرق إدلب

المرصد "أبو بحر"

في حادثة مؤلمة شهدها ريف إدلب الشرقي أمس الخميس، أُصيب رجل، إثر سقوط عدة قذائف على منزلهم في قرية "الدير الغربي" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" شرق إدلب، وذلك عندما أقدم الرجل وولده على نقل أثاث منزلهم في القرية والتي تبعد عن مناطق سيطرة قوات الأسد 5 كم.

"أبو بحر"، وهو أحد المراصد المتواجدين في منطقة "معرة النعمان" تحدث لـ"زمان الوصل" حول الواقعة قائلاً: "ظهر اليوم (أمس) ذهب الرجل وابنه لأخذ حاجياتهم ونقل بعض الأغراض من أثاث منزلهم، بعد نزوحهم من قرية "الدير الغربي" قبل عدة أسابيع جراء الحملة العسكرية، دون استخراج مستلزماتهما المنزلية، وعند وصولهما إلى المنزل، رصدتهما طائرة استطلاع تابعة لقوات الأسد، وعلى إثرها تم استهداف المنزل ومحيطه بعدد من القذائف الصاروخية، وعدة غارات روسية في محيط المنزل، ما أدى لإصابة الأب بعدة شظايا في البطن والصدر وقطع في الأوتار العصبية".

وأضاف أبو بحر "نادى الأب على جهاز اللاسلكي المخصص لتنبيهات المدنيين من الطائرات الحربية والقذائف، (يا أبو بحر أنا أُصبت.. بدي سيارة إسعاف)،.. ثم كرر النداء قائلاً (يا أبو بحر أنا لسا فيني روح أسرع بدي سيارة إسعاف)".

ونوه أبو بحر إلى أن "القذائف استمرت على المنزل ومحيطه، مما اضطر الابن لإسعاف أبيه إلى أطراف القرية، رغم تهاطل القذائف عليهم كالمطر، وبعدها وصل الابن الثاني الذي كان خارج القرية، إلى أطرافها مع سيارة الإسعاف وتم نقله لأقرب نقطة طبية وتقديم له الإسعافات الأولية".

الجدير بالذكر أن قوات الأسد قصفت بـ400 قذيفة وصاروخ عدة قرى وبلدات بريف إدلب الجنوبي والشرقي أمس الخميس، ما أدى لاستشهاد مدني وإصابة آخر في قرية "عين قريع" شرق إدلب، وإصابة مدني في "معرة النعمان" جنوب إدلب.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي