أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتقان شعبي في "تل أبيض" شمال الرقة

تجمعوا عند دوار البلدية للمطالبة بالقصاص من قاتل الشاب - نشطاء

تعهد القضاء العسكري في مدينة "تل أبيض" شمال الرقة أمس الخميس، بإعدام أحد عناصر "فيلق المجد" التابع لـ"الجيش الوطني" كعقاب على قتله شخصا من أهالي المدينة.

وقال الناشط "مثنى العلي" لـ"زمان الوصل" إن مدينة "تل أبيض" تشهد احتقانا وخاصة لدى أفراد عشيرة "المشهور" التي ينحدر منها الضحية "عمار الحجي"، حيث تجمعوا عند دوار البلدية للمطالبة بالقصاص من قاتل الشاب.

وأضاف "العلي" أن وفدا من وجهاء "المشهور" التقى القضاء العسكري في الشرطة العسكرية مطالبين بالعقاب العادل، فيما تعهد القاضي للوفد بإعدام المجرم رميا بالرصاص في الساحة العامة الأسبوع القادم.

وتشهد أسواق مدينة "تل أبيض" إضرابا عاما حتى تنفيذ حكم الإعدام والإفراج عن المعتقلين المدنيين.

وبدوره المجلس المحلي لـ"تل أبيض"، أعلن أن القاتل سيقدم للقضاء لينال جزاءه العادل بعد محاكمته، بعد دفن جثمان الضحية بمقبرة "تل أبيض" الشرقي صباح اليوم.

وقتل عناصر من "فيلق المجد" التابع لـ"الجيش الوطني" يوم أمس الأول الأربعاء، شابا بغرض سرقة سيارته بعد أن طلبوا منه نقلهم إلى قرية "كندال" بريف مدينة "تل أبيض" الواقعة ضمن منطقة عملية "نبع السلام" التركية شمال الرقة.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي