أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفخخة تقتل طفلة شرق دير الزور و"قسد" تغلق مشفى غربها

من الانفجار - نشطاء

قتلت طفلة وأصيب آخرون يوم الأربعاء، بانفجار مفخخة قرب مركز سابق لميليشيا "آساييش" في منطقة "الشعيطات" الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق دير الزور.

وأفادت مصادر محلية بمقتل طفلة من عائلة "أحمد المعيوف" وإصابة أمها واثنين من إخوتها نتيجة انفجار سيارة مفخخة استهدف مركز سابق لميليشيا "آساييش" قرب مفرق "السنور" على الشارع العام في بلدة "أبو حمام".

وقالت المصادر إن الانفجار أحدث دمارا في الأبنية وخاصة محلات علي "إبراهيم النظيف" والمحلات المحيطة بحاجز "السنور"، مشيرة إلى أن الانفجار حصل في مكان كان من المقرر أن تخرج فيه مظاهرة مناهضة للنظام وروسيا نصرة لأهالي إدلب.

وأكدت المصادر خروج العشرات من المتظاهرين قرب مفرق "القهاوي" في الشارع العام لبلدة "أبو حمام" على بعد 500 متر من موقع الانفجار بمنطقة "السنور" تضامنا مع إدلب ضد العدوان الروسي وقوات الأسد.

كما قطع الأهالي الغاضبون ضد "قسد" الطرقات بالإطارات المشتعلة في "الكسرة" كبرى بلدات ريف دير الزور الغربي، احتجاجا على اعتداء مسلحي "قسد" على الطاقم الطبي لمشفى الكسرة الوطني، ما أدى إلى تعليق العمل في المستشفى.

ومشفى "الكسرة" الوطني هو الوحيد العامل على مدار 24 ساعة منذ تشرين الثاني نوفمبر/2017 بخط "الجزيرة" بين مدينتي دير الزور والرقة، ويقدم الخدمات المجانية لغالبية السكان والعسكريين عبر مجموعة من أطباء الجراحة وبعض الممرضين الخبراء، وسط أنباء عن فساد في استجرار الأدوية القليلة والإمكانيات البسيطة.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي