أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كارلوس غصن: أنا في لبنان وحررت نفسي من ظلم واضطهاد سياسي

غصن - ارشيف

 قال كارلوس غصن، رئيس شركة نيسان السابق الذي ينتظر محاكمة في اليابان بتهمة فساد مالي، الثلاثاء إنه متواجد في لبنان ولم يهرب من العدالة، لكنه يسعى بدلا من ذلك لتجنب "ظلم واضطهاد سياسي" في اليابان، حيث كان من المقرر محاكمته على خلفية اتهامات بالفساد.

أفرجت محكمة يابانية عن غصن بكفالة قبل سفره، والذي حدث في ظروف غير غامضة.

كشف غصن عن مكانه في بيان عبر ممثليه، ولم يفصح عن كيفية مغادرته اليابان.

تمنعه شروط الإفراج بكفالة من السفر إلى الخارج.

ووعد غصن بالتحدث للصحفيين الأسبوع المقبل.

"أنا الآن في لبنان. لم أعد رهينة نظام قضائي ياباني متحيز، حيث يتم افتراض الذنب.

لم أهرب من العدالة، لقد حررت نفسي من ظلم واضطهاد سياسي. يمكنني أخيرا التواصل بحرية مع وسائل الإعلام، وهو ما سأقوم
به بدءا من الأسبوع المقبل"، وفقا للبيان. وأضاف "لقد حرمت من حقوق الإنسان الأساسية، في تجاهل صارخ لالتزامات اليابان القانونية بموجب القانون الدولي."

نقلت وسائل إعلام يابانية عن ممثلي ادعاء - تحدثوا دون الكشف عن هويتهم - إنهم لا يعرفون كيف غادر غصن البلاد أثناء فترة المراقبة.

اعتقل غصن، وهو من أصل لبناني ويحمل جوازي سفر فرنسي ولبناني، في اليابان منذ نحو عام بسبب مزاعم تورطه في فساد مالي، وكان يتوقع أن يمثل أمام محكمة في إبريل/ نيسان 2020.

اعترض ممثلو ادعاء على السماح بالإفراج عنه بكفالة، لكن المحكمة منحته كفالة بشروط مراقبته.

ولم يتمكن من مقابلة زوجته كارول، وهي من أصل لبناني.

سمحت لهما المحكمة مؤخرا بالتحدث عبر الفيديو.

ليس هناك معاهدة لتسليم المجرمين بين اليابان ولبنان.

لم تتضح الخطوات التي قد تتخذها اليابان بعد ذلك.

شدد غصن مرارا على براءته، وقال إن السلطات فرضت رسوما لمنع الاندماج الكامل المخطط له بين نيسان ورينو.

وجهت إليه تهمة الفساد المالي وخرق الثقة.

وخلال فترة خروجه بكفالة كان غصن يتوجه بشكل يومي إلى مكتب محاميه جونيشيرو هيروناكا لمتابعة سير القضية.

وقال هيروناكا للصحفيين بعد ظهر الثلاثاء إنه فوجئ بهروب غصن ونفى تورطه أو علمه بهروبه. وأشار إلى أن المحامين كانوا يحتفظون بجوازات سفر غصن الثلاثة وأنهم يشعرون بالحيرة حيال كيفية تمكنه من مغادرة البلاد.

وأضاف هيروناكا للصحفيين خارج مكتبه في طوكيو إن آخر مرة تحدث فيها إلى غصن كانت في يوم عيد الميلاد، ولم يتحدث معه بشأن توجهه إلى لبنان.

وأوضح أن المحامين ما زالوا بحاجة إلى اتخاذ قرار بشأن الخطوات التالية، إلى جانب تقديم تقرير مطلوب إلى السلطات القضائية. وأغلق مكتبه بسبب عطلة رأس السنة في اليابان.

وقال هيروناكا "ربما اعتقد غصن أنه لن يحصل على محاكمة عادلة"، مشددًا على أنه لا يزال يعتقد أن غصن بريء. وأضاف "لا أستطيع أن ألومه على تفكيره بهذه الطريقة."

ووصف ظروف اعتقال غصن ومصادرة الأدلة وشروط الكفالة الصارمة بأنها غير عادلة.

وكان غصن قد أفرج بكفالة بقيمة 1.5 مليار ين (14 مليون دولار). وألقي القبض على غصن بتهم أخرى بعد إطلاق سراحه في وقت سابق.

قال ريكاردو كرم، المذيع التلفزيوني وصديق غصن الذي قابله عدة مرات، لأسوشيتد برس إن غصن وصل لبنان صباح الاثنين.

"لقد عاد للوطن. إنها مغامرة كبيرة"، حسبما قال كرم في رسالة لأسوشيتد برس.

رفض كرم الخوض في تفاصيل.

وذكرت صحيفة الجمهورية البيروتية ان غصن وصل الى بيروت قادما من تركيا على متن طائرة خاصة.

أ.ب
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي