أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لحظة إجلاء من تبقى.. طائرات الأسد تقتل طفلا وعنصر دفاع مدني في "المعرة"

شنت الطائرات الروسية والطائرات والمروحية التابعة لقوات الأسد عدة غارات جوية اليوم - نشطاء

قضى الطفل "محمد فاتح عرفات" البالغ من العمر سنتين، والمتطوع في الدفاع المدني "مهند الشعار" من أبناء مدينة حماة، وأُصيب آخرون صباح اليوم الإثنين، إثر قصف طائرة مروحية ببرميلين متفجرين، حي "القلعة" داخل مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب.

وقال "عبدالله الطويل" مدير الدفاع المدني في الداخل السوري لـ"زمان الوصل" إن "الطائرات المروحية التابعة لقوات الأسد استهدفت فرقنا بشكل مباشر ببراميل متفجرة، لحظة إجلاء عائلة من معرة النعمان يريدون النزوح إلى المناطق الحدودية، نتيجة تعرض مدينة معرة النعمان للقصف بشكل مستمر، ما أدى لاستشهاد متطوع وطفل مدني".

وأضاف الطويل: "فرقنا تمكنت من إجلاء والديّ الطفل أحياء من تحت الأنقاض، إضافةً لمدني آخر، كما تعطلت إحدى السيارات التابعة لفريقنا، والتي كانت مُعدة لإخلاء العائلة".

كما أُصيب خمسة مدنيين بينهم طفلان وامرأة مُسنة، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية بـ12 غارة جوية، منها غارات بالقنابل العنقودية قرية "الشيخ أحمد" بريف حلب الجنوبي.

كما شنت الطائرات الحربية الروسية والطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات الأسد عدة غارات جوية مستهدفةً الأوتوستراد الدولي الواصل بين مدينتي (معرة النعمان وسراقب)، والطريق الواصل بين مدينتي (معرة النعمان وأريحا)، وبلدتي "تلمنس والغدفة" شرق إدلب، كما أدى القصف الصاروخي لدمار مسجد "عمر بن الخطاب" داخل قرية "حنتوتين" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي