أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. ناسفة تستهدف حافلة وسيارة للمخابرات الجوية

تكثر في الجنوب السوري العمليات التي تعتمد على العبوات الناسفة - أرشيف

تصاعدت حدة العمليات التي تستهدف قوات الأسد والميليشيات الموالية له في درعا، حيث باتت تتكرر بشكل يومي أخذة شكل الأعمال النوعية في النتائج التي تحققها، خصوصا من جهة إيقاع الخسائر البشرية في صفوف عناصر النظام. واستهدف مجهولون مساء أمس الأربعاء، حافلة مبيت وسيارة تابعتين للمخابرات الجوية في ريف درعا الغربي، موقعين من بداخلهما بين قتيل وجريح.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن انفجارا ضخما هز المنطقة الغربية مساء أمس تبين أنه ناتج عن عبوة ناسفة استهدفت عناصر تابعين للمخابرات الجوية، على طريق "نوى – تسيل" بريف درعا الغربي.

وشددت المصادر على أن العبوة أوقعت العناصر الذين كانوا داخل الحافلة والسيارة بين قتيل وجريح، مشيرة إلى ان سيارات الإسعاف هرعت إلى المنطقة لنقل الجثث والجرحى إلى المستشفيات.

وأوضحت أن المنطقة شهدت استنفارا وانتشارا أمنيا في المنطقة للبحث عن الفاعلين الذين لم يتبين لهم أي أثر، ولا حتى أي تبني للعملية.

وتكثر في الجنوب السوري العمليات التي تعتمد على العبوات الناسفة، حيث قتل في اليومين الأخيرين ضابط برتبة عميد مع مرافقه على طريق "بصر الحرير" وقائد ميليشيا في "درعا البلد".

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي