أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناسفة تقتل قياديا في ميليشيا تابعة للأمن العسكري بدرعا

وسام المسالمة

اغتال مجهولون اليوم الثلاثاء، قائد ميليشيا تابعة للأمن العسكري بدرعا ومرافقه، بعد استهداف السيارة التي كانوا يستقلونها بعبوة ناسفة.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" مقتل "وسام قاسم المسالمة" ومرافقيه "علي عبد الرزاق مسالمة"، فيما أصيب ثالث بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم بالقرب من "دوار الكازية" في مدينة درعا.

وعمل "وسام المسالمة" المعروف بلقب "عجلوقة"، قائدا لإحدى الفصائل التابعة للمعارضة، لكنه انضم إلى الأمن العسكري بعد سيطرة النظام على الجنوب السوري في شهر تموز/يوليو عام 2018.

وعمل "المسالمة" مع شقيقه "مصطفى المسالمة (الكسم)" على تشكيل ميليشيا تعمل لصالح الأمن العسكري، يتهمها ناشطون بالوقوف وراء محاولات عمليات تهريب المخدرات إلى الأردن.

وتنشط عمليات الاغتيال في درعا منذ شهور طويلة، مستهدفة شخصيات بعضها على ارتباط بنظام الأسد، حيث تجاوز عدد عمليات الاغتيال منذ سيطرة النظام على الجنوب 250 عملية.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي