أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مخلفةً ضحايا.. غارة روسية تستهدف مخيما ومدرسة للنازحين جنوب إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضى نازحون بينهم أطفال ونساء وجرح آخرون صباح اليوم الثلاثاء، إثر غارة جوية شنتها الطائرات الحربية الروسية استهدفت مدرسة ومخيما للنازحين بالقرب من مدينة "سراقب" جنوب إدلب.

وفي التفاصيل، قضى 8 مدنيين نازحين بينهم 5 أطفال وامرأتان، وأُصيب 6 آخرون بينهم حالات خطرة نازحون من قرية "المشيرفة" التي سيطرت عليها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها مؤخراً، جراء غارة جوية روسية استهدفت مخيماً ومدرسة للنازحين الجدد في قرية "جوباس" جنوب مدينة "سراقب" بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الغارات استهدفت تجمعا للخيام بالقرب من المدرسة، ما أدى إلى دمار المخيم بالكامل، إضافةً لأضرار مادية كبيرة داخل المدرسة.

في السياق استهدف الطيران الحربي التابع لقوات النظام الطريق الواصل بين (معرة النعمان – سراقب) بعد غارات من صواريخ c5، رغم إعلان هدنة من قبل الأمم المتحدة، وذلك لتحييد الطرقات حتى الساعة السادسة من مساء اليوم، لإجلاء من تبقى من المدنيين في "معرة النعمان" جنوب إدلب.

وذكر مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن فصائل المقاومة السورية استعادت السيطرة صباح اليوم على بلدة "الغدفة" وقرية "البرسة" شرق إدلب، وتمكنت من اغتنام عربتين "BMB"، ومدفع "23"، وقتل مجموعتين من ميليشيات "الفيلق الخامس" والفرقة "25 مهام خاصة"، إثر هجوم معاكس نفذتها الفصائل بعد تقدم قوات الأسد إلى أطراف بلدة "تلمنس" شرق المعرة.

ولا يزال هناك بعض العوائل في "معرة النعمان" تحاول فرق إغاثية وإنسانية مساعدتها للخروج اليوم من المدينة.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي