أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غداة مجزرة المعرة.. طائرات روسيا والأسد تواصل قصف ريف إدلب

الدمار في ريف إدلب - جيتي


ارتكبت الطائرات الحربية الروسية وطائرات الأسد وراجماته يوم أمس الخميس، عدة مجازر راح ضحيتها عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، في عدة مدن وبلدات متفرقة جنوب محافظة إدلب، وأبرزها مدينة "معرة النعمان". وفي التفاصيل قضى 5 مدنيين بينهم امرأتان وطفلة من عائلة واحدة، وأُصيب 30 آخرون بينهم 11 امرأة و5 أطفال مساء أمس، إثر قصف القوات الروسية وميليشيات الأسد مدينة "معرة النعمان" بأكثر من 170 صاروخا مختلفة النوع منها "سميرتش" الروسية محملة بالقنابل العنقودية، ومنها "اورغان" شديدة الانفجار.

في حين قضت امرأة نازحة من قرية "الكنائس" شرق إدلب، إثر غارة جوية "بحمولة كاملة" استهدفت الأطراف الغربية الشمالية لمدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب، كما قضى شاب متأثراً بجراحه إثر غارة جوية روسية استهدفت المدينة مساء أمس الأربعاء.

كما قتل شاب وجرح 5 آخرين، جراء قصف المدينة صباح اليوم بعشرات الصواريخ من طراز "سميرتش واورغان" الروسيةً مخلفةً دماراً كبيراً في سوق "المسكرات" والأحياء السكنية.

في السياق، قضت امرأة وطفلاها ظهر اليوم، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية بأكثر من 8 غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار قرية "مرديخ" بالقرب من مدينة "سراقب" جنوب إدلب، كما استشهد شاب وأُصيب 8 آخرون جراء قصف القرية ببرميلين متفجرين، حيث أدت الغارات لدمار أكثر من 15 منزلاً للمدنيين والمركز الثقافي الوحيد في القرية.

وأضاف الأسد وروسيا مدرسا وزوجته، وهما نازحان من قرية "كفرباسين" جنوب إدلب إلى الضحايا، إثر غارة جوية نفذتها طائرة من طراز "su22" استهدفت وسط قرية "دير سنبل" بجبل الزاوية جنوب إدلب.

ويشار إلى أن فرق الدفاع المدني انتشلت جثمان شاب من تحت الأنقاض، بعد عمل استمر ثلاث ساعات نتيجة قصف منزل للمدنيين في مدينة "سراقب" جنوب المحافظة بغارة جوية روسية.

وأفاد مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" أن قوات الأسد استهدفت بـ6 قذائف مدفعية بشكل مباشر النقطة التركية الثامنة في قرية "الصرمان" شرق إدلب، إضافةً لاستهداف القرية بأكثر من 30 قذيفة مدفعية وصاروخ.

وأفاد مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" بأن فصائل المقاومة الشعبية تمكنت من تدمير عربة "BMB" وقتل 25 عنصراً وجرح أكثر من 30 آخرين من قوات الأسد وميليشيات مختلفة تسانده في المعارك، إثر عدة محاولات تقدم على قرية "أم جلال" بالقرب من قرية التح جنوب شرق إدلب.

وأوضح المصدر أن قوات الأسد وميليشيات الإيرانية والفيلق الخامس تمكنوا فجر اليوم من السيطرة على "ام جلال" جنوب شرق إدلب، و"شعرة العجائز والربيعة والخريبة وبرنان" شرق المحافظة.

وأضاف المصدر أن "الجبهة الوطنية للتحرير" قتلت 3 عناصر لـ"الفرقة الرابعة" صباح أمس، إثر استهداف دشمة لهم بصاروخ موجه من نوع "تاو" على محور "الصراف" في جبل التركمان شرق اللاذقية.

الجدير بالذكر أن الطائرات الحربية الروسية والطائرات الحربية المروحية التابعة لقوات الأسد كثفت من غاراتها اليوم على قرى وبلدات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي وجبل الزاوية مستهدفةً "معرة النعمان وخان السبل ودير سنبل وبينين وجرجناز والتح وتحتايا وتلمنس وبزابور وفركيا وحنتوتين والغدفة والحراكي وبرنان وتل الشيح وأبو مكة وام جلال ومعرزاف والبارة ومنطف والناجية والكندة وجسر الشغور وصهيان وسرجة"، أدت الغارات إلى جرح العديد من المدنيين، وتهجير عدد كبير من ما تبقى من سكان ريف إدلب الجنوبي والشرقي، مع استهداف متعمد من قبل الطائرات الحربية الروسية وطائرات "لام 39" التابعة لقوات الأسد، لسيارات النازحين وشل حركتهم على الأوتوستراد الدولي الواصل بين مدينة "معرة النعمان" ومدينة "سراقب" جنوب المحافظة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي