أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف إدلب.. طيران الأسد وروسيا يقتل 25 مدنيا والجندرما التركية ترفع العدد إلى 28

قصف ونزوح في ريف إدلب - جيتي

قضى 25 مدنياً بينهم 6 أطفال و6 نساء، وأُصيب 30 آخرون اليوم الثلاثاء، جراء قصف الطائرات الحربية الروسية والطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات الأسد 41 بلدة وقرية في أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والغربية.

وفي التفاصيل، ارتكبت الطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد من طراز "su24" مجزرة مروعة في بلدة "تلمنس" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" شرق إدلب مساء اليوم، راح ضحيتها 8 مدنيين بينهم طفلان وامرأتان، وإصابة 9 آخرين بعضهم في حالة حرجة، كما استشهدت امرأة صباح اليوم إثر قصف البلدة بغارة جوية بصواريخ "c8" من قبل طائرة حربية تابعة لقوات الأسد من طراز "لام39".

في السياق، قضى 6 مدنيين بينهم امرأة ونازحون من ريف حماة وقرى ريف إدلب الشرقي، إثر قصف طائرات حربية من طراز "su24" سوق شعبي وحي سكني وسط بلدة "معصران" شرق إدلب، كما أدت الغارات إلى إصابة 5 مدنيين ودمار هائل في المباني السكنية والمحال التجارية، كما قضى راعي أغنام ظهر اليوم إثر غارة بالطيران المروحي استهدفت أطراف القرية.

وتوفيت زوجة "عبد الفتاح العباس" أحد ضحايا مجزرة "معصران"، إثر اصابتها بجلطة قلبية حزناً على مقتل زوجها نتيجة الغارات على البلدة.

في حين قضى ثلاثة أطفال وثلاث نساء من عائلة واحدة ظهر اليوم، إثر قصف قوات الأسد بصواريخ شديدة الانفجار قرية "بداما" غرب

إدلب، وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن مصدر الصواريخ قوات الأسد المتمركزة في جبل الأكراد شرق اللاذقية.

كما قضى مدني نازح من قرية "الكنائس" صباح اليوم، إثر قصف طائرة حربية من طراز "لام39" الاتستراد الدولي بالقرب من قرية "بابيلا" شمال مدينة "معرة النعمان" بريف إدلب الجنوبي. إضافة إلى مقتل شاب جراء غارة جوية بالبراميل المتفجرة استهدفت وسط قرية "معرشمشة" شرق إدلب.

في سياق منفصل، قضى ثلاثة مدنيين بينهم امرأة صباح اليوم وهم: "علي قسوم" من قرية "كفربطيخ" جنوب إدلب، و"أنس غزال" من مدينة إدلب، و"زهرة سبيع" من قرية الزربة غرب حلب، إثر استهدافهم برصاص الجندرمة التركية على الشريط الحدودي بالقرب من منطقة "خربة الجوز" شرق اللاذقية، لحظة عبورهم إلى داخل الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

الجدير بالذكر أن الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات الأسد شنت أكثر من 100 غارة جوية على 41 بلدة وقرية في أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والغربية مستهدفةً "معرة النعمان وجسر الشغور وكفروما والمعيصرونة والهلبة وجرجناز والصرمان والدير الشرقي وباريسا والتح وتحتايا ومحيط أبو الظهور ومحيط اعجاز وبابيلا ومعرشورين ومرديخ وفروان والشعر والغدفة والعالية وتلمنس ومعرشمارين وحران ومعصران ومعرشمشة وأبو دفنة والحراكي والقراطي وحاس وقطرة"، ما أدى إلى دمار مشفى في قرية "الغدفة"، ومسجد في قرية "معرشمارين" وجرح ما لا يقل عن 15 مدنياً بينهم نساء وأطفال، مع تزايد نسبة النزوح من الريف الشرقي والجنوبي إلى الأراضي الزراعية على الحدود السورية التركية.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي