أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مطالبات بسحب فيلم يصور المسيح "مثلي الجنس"

أنتجته قناة "بورتا دوس فوندوس" البرازيلية

طالب ما يقرب من مليوني شخص تطبيق "نتفليكس" بسحب فيلم كوميدي يصور السيد المسيح "عليه السلام" مثلي الجنس، وأمه مدخنة مدمنة على الحشيش.

ويظهر فيلم "الإغواء الأول للمسيح"، الذي أنتجته قناة "بورتا دوس فوندوس" البرازيلية على يوتيوب، المسيح يعود إلى الوطن وبرفقته صديقه المفترض "اورلاندو" ليقابل العائلة.

وطالب الموقعون الشبكة بسحب الفيلم، والقناة المنتجة بالاعتذار عن الإساءة للمسيحيين.

واتهم الموقعون على العريضة المجموعة البرازيلية بالسخرية من العقيدة الكاثوليكية.

وقام "ماركو فيليسيانو" وهو قس إنجيلي محافظ، ورئيس لجنة حقوق الإنسان والأقليات في الهيئة التشريعية البرازيلية، بنشر تغريدة للتعبير عن ازدرائه للفيلم.

ودعا "فيليسيانو" قساوسة المسيحيين إلى إلغاء اشتراكهم بنتفليكس.

وانتقل الجدل حول الفيلم من الأوساط المسيحية، إلى معتنقي ديانات أخرى، إذ دافع ناشطون عن عرض الفيلم مطالبين منتقديه بعدم مشاهدته.

ويأمل المطالبون بسحب فيلم الإغواء أن يصل عددهم إلى ثلاثة ملايين موقع لدفع "نتفليكس" لسحب الفيلم الذي لا يزال متوفرا على منصتها منذ الثالث من الشهر الجاري بمناسبة أعياد الميلاد.

زمان الوصل - رصد
(50)    هل أعجبتك المقالة (47)

طرفة الشاعر

2019-12-17

لا ضير من الفيلم حتى لوكانت الحقيقة التاريخية كذلك. فالأنجيل يقول بصراحة أن العائلة أب وأم وأطفال، وأن الزواج بين الأب والأم! مقدس ومبارك..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي