أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل امرأة وزوجها بتبادل إطلاق نار بين مقاتلي "مغاوير الثورة" في مخيم الركبان

مخم الركبان - أرشيف

قضت امرأة وزوجها وأصيب طفلهما يوم أمس الأحد، جراء تبادل إطلاق للنار بين الزوج ومقاتلي جيش "مغاوير الثورة" المدعوم من قبل "التحالف الدولي" في مخيم "الركبان" الواقع على الحدود السورية- الأردنية.

وقال مصدر عسكري خاص، من مخيم "الركبان"، فضل عدم ذكر اسمه لـ"زمان الوصل" إنّ مقاتلين من جيش "مغاوير الثورة" داهموا يوم أمس، منزل المدعو "أبو حاتم العموري" وهو أحد العناصر الأمنيين التابعين للجيش بهدف اعتقاله، الأمر الذي أسفر عن تبادل إطلاق نار بين الطرفين أثناء عملية المداهمة، نجم عنه مقتل "العموري" وزوجته وإصابة طفلهما، بالإضافة إلى مقتل قيادي أمني يدعى "أبو العيش العموري" وجرح عناصر آخرين من "مغاوير الثورة".

وأضاف أنّ "السبب وراء حملة الدهم والاعتقال يرجع في حقيقته إلى نشوب خلاف تسبب فيه المدعو (أبو عنتر البوكمالي) مدير المكتب الأمني في جيش (مغاوير الثورة) وبين (أبو حسام العموري) شقيق المقتول، والذي يتولى مهمة إدارة معبر (الزويرية) الذي يستخدم كنقطة لتهريب المواد المخدرة وخاصة (الشبوى) بين كلٍ من سوريا والعراق".

ووفقاً لما أشار إليه المصدر ذاته فإنّ مقاتلي "مغاوير الثورة" اعتقلوا جميع العناصر المتواجدين في معبر "الزويرية" على خلفية اتهام "العموري" بتهريب المخدرات وتواصله مع ميليشيا "حزب الله" اللبناني، والعمالة لصالح قوات النظام في المنطقة.

وحتى ساعة إعداد هذا التقرير، لم يصدر عن جيش "مغاوير الثورة" أي توضيح رسمي لمعرفة ملابسات الحادثة وما نتج عنها من اشتباكات خلال محاولتهم اعتقال القتيل. وسبق أن أقدمت مجموعة من جيش "مغاوير الثورة" في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، على قتل عاملٍ مدني يعمل في محطة مخصصة لضخ المياه في منطقة مخيم "الركبان"، وذلك على خلفية شجار عائلي وقع بين عائلتين من أبناء المخيم.

ويشهد مخيم "الركبان" بين الحين والآخر وقوع جرائم قتل أو سرقة ينجم عنها في كثير من الأحيان نزاعات أو خلافات قبلية حادة بين طرفي النزاع، وفي الوقت الذي تلجأ فيه الأطراف المتخاصمة إلى العرف العشائري لإنهاء حالة التوتر فيما بينها، يعدّ النازحون الذين ينتمون إلى قبائل أو عائلات صغيرة الطرف الأكثر ضعفاً في تلك الحوادث.

خالد محمد - زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي