أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيران تستحوذ على مشروع لبناء 30 ألف وحدة سكنية في سوريا

دمشق - أرشيف

باتت الاستثمارات والمرافق الحيوية السورية بيد روسيا وإيران، اللتين تتسابقان لكسب مزيد من النفوذ لقاء حمايتهما ودفاعهما عن بشار الأسد ونظامه.

وأعلن معاون وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة النظام "مازن اللحام" أنه تم التوصل مع إيران إلى مشروع لبناء 30 ألف وحدة سكنية في سوريا، كاشفا أنه تم تجهيز أضابير 26 منطقة من مناطق التطوير العقاري لتنفيذها كضواحٍ سكنية.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن "اللحام" قوله إن "الوفد الوزاري الذي زار إيران مؤخراً توصل مع الجانب الإيراني إلى الصيغة النهائية لمذكرة تفاهم في مجالات الإسكان والطرق والجسور والبنى التحتية والاستشارات والخدمات الهندسية".

وأضاف: "تم بحث إقامة مشاريع سكنية بين الطرفين، وفي النهاية تم التوقيع على برنامج تنفيذي يحدد أطر التعاون المستقبلية وآلية العمل في المرحلة القادمة، وتشكيل مجموعات عمل مشتركة من أجل تنفيذ ما ورد في البرنامج المتفق عليه".

وأوضح أن الاتفاق شمل "مشروع بناء 30 ألف وحدة سكنية في مختلف المحافظات السورية، إضافةً إلى تقديم التسهيلات اللازمة لتأسيس شركات إيرانية سورية حكومية مشتركة في مجالات البناء والتعمير والطرق والجسور والبنى التحتية للنقل، والدراسات والاستشارات والخدمات الهندسية، وذلك وفقاً للأنظمة والقوانين النافذة بين البلدين".

وتابع: "تم الاتفاق على عقد لقاءات بين رجال الأعمال وشركات مقاولات إيرانية راغبة في العمل في مجال الأشغال العامة والإسكان في سوريا، وتنظيم ورش عمل مشتركة للاطلاع على تجارب البلدين في مجالات الأشغال العامة والإسكان، واستقدام عدد من الخبراء الإيرانيين في مجالات تدوير وترحيل النفايات الصلبة الناتجة عن هدم المباني، بالإضافة إلى توطين تقنيات التشييد السريع في بناء وتدعيم المنشآت، واستقدام خبراء في مجال سياسات واستراتيجيات تخطيط وتمويل وتنفيذ المشاريع السكنية".

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي