أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجهولون يغتالون أحد وجهاء عشائر دير الزور أمام فرن قريته

الضحية - نشطاء

أقدم مجهولون على اغتيال أحد وجهاء عشائر ريف دير الزور الشرقي، وأفادت "شبكة فرات بوست" المحلية بأن مجهولين يستقلون دراجة نارية قاموا بإطلاق النار على الحاج "ياسين زكريا النجرس" في بلدة "حوايج ذيبان"، أمس، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأفاد قريب المغدور "ماجد الحسين" أن "النجرس" من مواليد قرية "درنج جزيرة" 1950 متزوج وله 7 أبناء و6 بنات وكان يعمل في الزراعة.

وأضاف المصدر أن الراحل المعروف في خط الجزيرة بالكامل من "البصيرة" إلى "الباغوز" وخط "الشامية" بالكامل كان يتمتع بعلاقات ودية مع جميع أهل القرى و"الميادين" بصورة خاصة، وعُرف بالصدق والأمانة في التعامل من خلال عمله فيما بعد بتجارة الخضار والفواكه في "الميادين" ودير الزور لتأمين لقمة العيش لعائلته وللأطفال الأيتام الذين يعيشون في كنفه، إذ لديه ابنان "شهيدان" هما "أحمد ومحمود النجرس"، قضى الأول منهما في معركة المدفعية بمدينة "الميادين" وله 4 أطفال، فيما قضى الثاني على يد تنظيم "الدولة" عندما كان يقوم بإسعاف المصابين في قرية "الشنان" المجاورة لقريته، حسب المصدر.

وروى محدثنا أن الراحل المعروف بشهامته وكرمه، كان يقف أمام المخبز في بلدته "حوايج ذيبان" بريف دير الزور الشرقي فجر يوم الأحد 15 كانون الثاني يناير/2019 ففوجئ بقدوم شخصين على دراجة نارية وسألوه أنت الحاج ياسين فأجابهما نعم (أمروني .. بدكم شي محتاجين شي) فغدروه مباشرة بطلقة في الرأس، وكان في الجوار ثلاثة أشخاص على دراجات نارية يراقبون ما يجري، وبعد إنهاء مهمتهم لاذ الجميع بالفرار على مرأى ومسمع بعض المواطنين المتواجدين هناك.

وتابع "الحسين" أن أحداً لم يستطع التدخل لأن القتلة كانوا مسلحين، علماً أنه ليس للفقيد أي أعداء أو ثارات عشائرية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي