أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن ترفض مهلة حددتها بيونغ يانغ بشأن استئناف المحادثات

ترامب وكيم - رويترز

أعلن مسؤول أمريكي ، الإثنين، أن بلاده لن تقبل مهلة حددتها كوريا الشمالية تنتهي أواخر العام الجاري للحصول على تنازلات من جانب الولايات المتحدة مقابل استئناف المحادثات النووية المتوقفة.

ودعا ستيفن بيغون، الممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية، في تصريحات صحفية، بيونغ يانغ إلى العودة لطاولة المفاوضات "فورا"، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وقال: "في هذه المرحلة، دعوني أكون واضحا جدا .. الولايات المتحدة لا تقبل بهذه المهلة".

وتابع: "نحن على دراية جيدا بإمكانية أن تنفذ كوريا الشمالية عملا استفزازيا خلال الأيام المقبلة ، وهذا التصرف لن يساعد في إحلال سلام دائم بشبه الجزيرة الكورية".

ودعا بيغون، الذي يزور كوريا الجنوبية لإجراء مباحثات مع مسؤولين هناك، بيونغ يانغ إلى الجلوس والتباحث بدلا من ذلك.

وقال: "دعوني أتحدث مباشرة لنظرائنا في كوريا الشمالية.. لقد حان الوقت أن ننجز عملنا .. نحن هنا وأنتم تعرفون كيف تصلون إلينا".

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، قد أمهل الإدارة الأمريكية حتى نهاية العام لتقديم مقترحات ملموسة لاستئناف المفاوضات المتوقفة.

وحذر من أن التجارب النووية واختبارات الصواريخ العابرة للقارات ستستمر ما لم تستجب واشنطن لمطالب بلاده.

وعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قمة تاريخية للمرة الأولى مع زعيم كوريا الشمالية ، في 12 يونيو/حزيران 2018، بسنغافورة.

واتفق الطرفان في القمة على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وإرساء سلام دائم في المنطقة.

والقمة الثانية، جمعت الطرفين يومي 26 و27 فبراير/ شباط الماضي في العاصمة الفيتنامية هانوي، إلا أنها فشلت بالتوصل إلى اتفاق.

وعقب القمة الثانية، وصلت المفاوضات بين الجانبين إلى طريق مسدود.

الأناضول
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي