أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاغتيالات تتواصل في درعا وناسفة تستهدف سيارة عسكرية

من درعا - أرشيف

شهدت مدن وبلدات درعا أمس السبت، سلسلة من حوادث الاغتيال طالت عدة مدنيين، كما استهدف مجهولون بعبوة ناسفة سيارة عسكرية تابعة للواء 52. واستهدفت عبوة ناسفة زرعت على طرف طريق "نامر – الصورة" في الريف الشرقي، سيارة عسكرية تابعة للواء 52، كان يستقلها ضابط وعناصر تابعون له، ما أدى لوقوعهم جميعا بين قتيل وجريح.

في سياق متصل، اغتال مجهولون الشاب "مصعب محمد خير" على طريق "بصر الحرير وناحتة"، وهو من أهالي ريف دمشق ويعمل في مدينة "الحراك" بمحل زراعي.

وقتل الشاب "خليل علي الشتار" في مدينة "الصنمين" على يد مجهولين، بعد محاولتهم اغتيال العنصر في الأمن العسكري "علاء جمال اللباد"، كما قتل "أحمد سلطان الكور" الذي يعمل سائقا لسيارة أجرة في بلدة "صيدا".

من جهة ثانية، أصيب الطفل "قصي عبد الكريم العبدو" بجروح خطيرة في انفجار قنبلة من مخلفات قصف قوات الأسد لمدينة "الشيخ مسكين" بريف درعا الشمالي.

وارتفع عدد ضحايا القنبلة التي انفجرت في بلدة "نصيب" أول أمس، إلى 4 قتلى أطفال، فيما يعاني الأطفال الثلاثة الآخرون من جروح خطيرة نتيجة بتر أطراف بعضهم.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي