أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تنشئ بديلا عن "وحدات حماية الشعب" في الحسكة

قوات روسية في شمال الحسكة - جيتي

شرعت روسيا بتأسيس قوات بديلة عن "وحدات حماية الشعب" الكردية والتي من المفترض أن تنسحب من المناطق الحدودية شمال الحسكة، بموجب التفاهم بين أنقرة وموسكو في تشرين الأول أكتوبر الماضي.

وقال الناشط "عبد الله العلي" لـ"زمان الوصل" إن السكان يتداولون خبر فتح باب التطوع منذ يومين لدى الشرطة العسكرية الروسية براتب شهري يقدر بنحو 200 دولار أمريكي، مشيرا إلى أن الحديث يجري حول حاجتهم لعناصر حراسة لمقراتهم وخدمات.

وكان نشطاء ووسائل إعلام محلية تداولت أنباء عن فتح روسيا لباب التطوع في قوات "حرس حدود" في منطقتي "عامودا" و"تل تمر".

وأوضح الناشط أن الروس وزعوا يوم أمس مساعدات غذائية للسكان في القامشلي، كما افتتحوا عيادة طبية متنقلة بخيمة تشبه خيم الحروب العالمية، زارها محافظ النظام بالحسكة وعضو في القيادة القطرية للبعث، الذي وصل للمحافظة للإشراف على الانتخابات الحزبية هناك.

وكانت دوريات عسكرية عدة للقوات الروسية تنقلت بين مدن الحسكة والقامشلي وتل تمر في إطار الاتفاق مع حزب "الاتحاد الديمقراطي" لإعادة رفع علم النظام مقابل وقف توغل الجيش التركي في المناطق الحدودية ، والذي بدأ في التاسع من تشرين الأول /أكتوبر الماضي.

كما سير الروس والأمريكان يوم أمس الجمعة، دوريات عسكرية قرب الحدود شمال الحسكة، في حين شهدت جبهة "أبو رأسين" شرق "رأس العين" تبادلا للقصف بين فصائل "الجيش الوطني" وبين "وحدات حماية الشعب" الكردية.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي