أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تحذر ميليشيات إيران في العراق من "رد عسكري حاسم"

وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر" - أرشيف

حذر وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر" الميليشيات العراقية الموالية لإيران من "رد بقوة عسكرية حاسمة".

وقال إسبر إن "على إيران أن لا تظن بأن ضبط النفس الأميركي يعني عدم استعداد الولايات المتحدة للرد بقوة عسكرية حاسمة في حال مهاجمة قواتها أو مصالحها".

وأضاف "لقد زادت جهود طهران لزعزعة استقرار المنطقة في الأشهر الأخيرة.. لمواجهة هذه التهديدات، نتبع نهجا مدروسا لتعزيز دفاعاتنا، وتمكين شركائنا من الدفاع عن أنفسهم بشكل أفضل، وتحسين خيارات الرد لدينا"، فيما نقلت "رويترز" عن مسؤول عسكري أمريكي قوله إن الهجمات التي تشنها فصائل مسلحة مدعومة من إيران على قواعد عسكرية تستضيف قوات أميركية في العراق تتزايد، وتصبح أكثر تعقيدا مما يدفع بكل الأطراف نحو تصعيد خارج نطاق السيطرة.

والهجوم الأخير هو الأحدث في سلسلة هجمات صاروخية خلال الأسابيع الخمسة الماضية، استهدفت منشآت عسكرية تستضيف قوات تابعة للتحالف بقيادة الولايات المتحدة، والذي يهدف إلى إلحاق الهزيمة بمقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضح المسؤول أن الهجمات تُعّرض قدرة التحالف على محاربة مقاتلي التنظيم المتشدد للخطر، الأمر الذي يعيد تسليط الضوء على الدور الخبيث لإيران في المنطقة.

وقال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه، "اعتدنا على النيران المزعجة. لكن وتيرة (ذلك) كانت تأتي عرضا (في السابق).. أما الآن فإن معدل التعقيد يتزايد، كما أن كمية الصواريخ التي يتم إطلاقها في الوابل الواحد تزيد، وهو أمر مقلق جدا لنا".

وأردف المسؤول العسكري الأميركي أن الفصائل التي تسلحها إيران تقترب من الخط الأحمر، الذي ترد عنده قوات التحالف بالقوة وعندها "لن تكون النتيجة محببة لأحد".

واستهدفت صواريخ من نوع "كاتيوشا" قاعدة عسكرية قرب مطار بغداد أمس الأول تستضيف جنودا أمريكيين.

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي