أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماليزيا توافق على تسليم كوري شمالي إلى الولايات المتحدة

أرشيف

وافقت محكمة ماليزية يوم الجمعة على تسليم رجل كوري شمالي إلى الولايات المتحدة لمواجهة تهم غسل الأموال، في قضية يقول إنها ذات دوافع سياسية.

وقال محامي الدفاع جاجيت سينغ إن مون تشول ميونج (54 عاما) شعر بالصدمة من الحكم وسيستأنف الحكم أمام المحكمة العليا.

وعاش مون في ماليزيا لمدة عقد وتم اعتقاله في مايو/ آيار بعد أن طلبت السلطات الأمريكية تسليمه.

وافقت عليه الحكومة الماليزية لكن مون رفعت دعوى قانونية.

وقال سينغ إنه سيكون على الأرجح أول كوري شمالي يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة لغسل الأموال.

وفي إفادته، رفض مون مزاعم مكتب التحقيقات الفيدرالي بأنه "زعيم مجموعة إجرامية دولية منظمة متورطة في غسل عائدات الاحتيال المصرفي" من أبريل/ نيسان 2013 إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.

ونفى مون أنه قام بغسل الأموال من خلال شركات واجهة وأصدر مستندات مزورة لدعم الشحنات غير المشروعة إلى بلاده في انتهاك لعقوبات الأمم المتحدة.

وقال إنه كان ضحية طلب تسليم "له دوافع سياسية" يهدف إلى الضغط على كوريا الشمالية بسبب برنامجها الصاروخي.

ولم تقدم المحكمة حيثيات قرارها، حيث قال القاضي إن المحكمة راضية عن حجج المدعي العام.

وكان المدعون قد أبلغوا المحكمة أن طلب التسليم لم يكن سياسياً بطبيعته ولمجرد غسل الأموال.

وقال سينغ، الذي عينته سفارة كوريا الشمالية للدفاع عن مون، إن الاستئناف قد يستغرق من شهرين إلى ثلاثة أشهر وسيكون قرار المحكمة العليا نهائيا.

وأضاف إن مكتب التحقيقات الفيدرالي لم يوضح بالتحديد مزاعم غسل الأموال وقال للتو إنهم مرتبطون بشراء محركات القوارب من الولايات المتحدة التي زعمت أنها يمكن أن تستخدم لأغراض مكافحة الإرهاب.

وأكد سينغ للصحفيين إن طلب التسليم "ذو نكهة سياسية ويجب رفضه في رأينا".

أ.ب
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي