أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

" برادا" فيلم سينمائي يتناول ظاهرة "التعفيش" في سوريا

العودة والأحمد - زمان الوصل

يعتزم المخرج السوري الشاب "عروة الأحمد" البدء بتصوير فيلمه الجديد (برادا- Prada) خلال الأسابيع القادمة.

ويسلط الفيلم وهو من النوع الروائي القصير الضوء على ظاهرة سرقة منازل المدنيين أو ما بات يُعرف بـ"التعفيش" التي حصلت ولا تزال في سوريا، والهجرة الداخلية من مدن إلى مدن أخرى وما ينوب عن هذه الظاهرة من ألم لأصحاب هذه المنازل عندما يقفون أمام أثاث منزلهم المسروق وهو يباع بأرخص الأثمان، وهم الذين تعبوا وأمضوا عمرهم في جمع تفاصيل هذه المنازل الصغيرة من أثاث وذكريات ولحظات حميمة ومن أشياء قد تبدو للآخر بسيطة غير ذات قيمة ولكنها تعني الكثير لأصحابها.

وروى الأحمد الذي يعيش في فرنسا لـ"زمان الوصل" أنه أعجب بقصة الكاتب "عدنان العودة" وأخذ على عاتقه إخراجها كفيلم سينمائي.
ولفت "الأحمد" إلى أن فيلم "برادا" يتطرق إلى موضوع التعفيش أو سرقة منازل السوريين الذين هربوا منها ناجين بأرواحهم من جحيم الحرب، وتطرق الكاتب العودة -حسب محدثنا- لهذه الظاهرة بطريقة ذكية، وهو مالفته في النص وجعله يحبه، وأشار المخرج المتحدر من مدينة حمص إلى أن "برادا" هي العلامة التجارية الإيطالية لحذاء والفيلم يسرد قصة هذا الحذاء في سوريا.

ورفض المخرج الشاب الإفصاح عن مضمون الفيلم أو قصته، مشيراً إلى أن المشكلة في الأفلام القصيرة عدم إمكانية الاسترسال في سرد تفاصيلها لكي لا تُحرق فكرتها والفيلم القصير يقوم عادة على الفكرة والمفاجأة وليس كالفيلم الطويل الذي يحتمل السرد والأحداث والخط الزمني الممتد.

ومن المتوقع أن يبدأ تصوير فيلم "برادا" مطلع العام القادم بين هولندا وفرنسا ضمن ديكور داخلي يقارب البيئة الدمشقية، وسيكون جاهزاً للمشاركة في المهرجانات السينمائية في العام ذاته –حسب مخرجه- لافتاً إلى أن الفيلم من بطولة "هدى الحلاق" و"سارة صياغة" و"أحمد الحرفي" والموسيقى التصويرية والغناء لكرم صليبي ابن الفنانين "يارا صبري" و"ماهر صليبي" ومدير التصوير "سومر البيش" ومساعد المخرج "عبد الله جبه جي" وتأليف "عدنان العودة" وبدعم من الاتحاد الأوروبي ومؤسسة مدني ومنصة "Search for common ground".

و"عروة الأحمد" فنان ومخرج شاب من مدينة "حمص"، وهو خرّيج المعهد العالي للفنون المسرحية في بيروت في العام 2009، نال الكثير من الجوائز عن أفلامه السينمائية منذ خروجه من سوريا، ومنها "ذاكرة مالحة" الحاصل على الجائزة الذهبية لأفضل صانع أفلام مستقل من مهرجان "فيرجن سبرينغ" السينمائي في الهند والجائزة الأوروبية للتصوير السينمائي في بولندا مطلع العام الحالي، ويجهز حالياً لفيلم طويل بعنوان "الفيلم" سيكون جاهزاً في العام القادم 2020 ويضم 19 ممثلاً وممثلة سوريون يقيمون في أوروبا، وتم ترشيحه عن فئة أفضل ممثل، كما تم ترشيح فيلمه "رسالة أخيرة" عن فئة أفضل فيلم قصير في مهرجان "Virgin Spring Cinefest".

أما مؤلف فيلم برادا "عدنان العودة" فهو ينحدر من قرية "زور شمر" في ريف الرقة 1975 انتقل إلى دمشق عام 1993 ليكمل دراسته في المعهد العالي للفنون المسرحية، وفي كلية الآداب - قسم الصحافة، حيث حصل على إجازة في الصحافة سنة 1999، وعلى إجازة في النقد والأدب المسرحي سنة 2000.

كتب "عدنان" العديد من الأعمال الدرامية للتلفزيون والمسرح والسينما، بالإضافة لكتابة العديد من كلمات الأغاني، ومن المسلسلات التي كتب نصوصها" فنجان الدم" "أوركيدا" أبواب الغيم"، "توق" و"حدث في دمشق (يا مال الشام) وغيرها من الأعمال.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(63)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي