أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يؤكد اشتراك المجتمع الدولي بجرائم الأسد ضد السوريين

قصف على ريف إدلب - جيتي

أكد الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة أن إجرام النظام وحلفائه والفظائع التي يرتكبونها على الأرض هي انعكاس مباشر للغياب غير المسؤول لأي موقف جاد من طرف المجتمع الدولي واستمراره في مراقبة ما يحصل وترك الأمور تتفاقم بطريقة كارثية.

وقال الائتلاف في بيان له اليوم الأحد، إن "النظام المجرم وراعيه الروسي يرتكبان مجازر مروعة وسط صمت دولي مريب، حيث نفذت قوات الاحتلال الروسي وطائرات النظام والميليشيات الإيرانية سلسلة من الجرائم والمجازر يوم أمس السبت في مناطق متفرقة من ريف إدلب".

وأضاف: "ثلاث مجازر منفصلة أسفرت عن استشهاد ما لا يقل عن 21 مدنياً جلهم نساء وأطفال بالإضافة إلى نحو 50 جريحاً مع دمار كبير في البنية التحتية، حيث استهدفت طائرات الاحتلال الروسي سوقاً شعبية ومدرسة في بلدة (بليون)، وألقت مروحيات النظام البراميل المتفجرة على منازل قرية (أبديتا)، فيما ارتكبت المجزرة الثالثة في سوق شعبي ومدرسة ببلدة (البارة)". وأوضح أن الساعات الماضية فقط تعرضت أكثر من 23 منطقة في إدلب للاستهداف المباشر بأكثر من 30 غارة جوية بالقنابل والبراميل المتفجرة بالإضافة إلى القصف المدفعي، وذلك في استمرار لحملة طويلة وممنهجة تهدف إلى إبادة وتهجير المدنيين وتدمير قراهم وبلداتهم.

ونوه الائتلاف إلى أنه "مستمر في التواصل مع الدول الرئيسية في المجتمع الدولي، والتأكيد على مسؤولياتها تجاه ما يجري على الأرض، وأن إجرام النظام وحلفائه والفظائع التي يرتكبونها على الأرض هي انعكاس مباشر للغياب غير المسؤول لأي موقف جاد من طرف المجتمع الدولي واستمراره في مراقبة ما يحصل وترك الأمور تتفاقم بطريقة كارثية".

وختم بالقول: "لا يمكن لأي عاقل أن ينتظر المجرمين حتى يوقفوا إجرامهم من تلقاء أنفسهم، المجرمون من أمثال النازية والفاشية والأسدية لا يوقفون إجرامهم طوعًا، إن الائتلاف الوطني السوري، يحمل المجتمع الدولي مسؤولية مباشرة عن كل المجازر التي يرتكبها النظام ورعاته بصفته الشريك الصامت في كل ما يجري على الأرض السورية".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي