أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد "الفرقة الثامنة".. مصدر يكشف لـ"زمان الوصل" عن وصول تعزيزات عسكرية من "حزب الله" إلى شرق إدلب

لمساندة قوات الأسد بعد خسائرها الفادحة - أرشيف

كشفت مصادر مطلعة لـ"زمان الوصل" أن الميليشيات الإيرانية المتواجدة في "مطار دمشق الدولي" أرسلت يوم أمس الخميس تعزيزات عسكرية من مسلحي "حزب الله" اللبناني إلى جبهات إدلب الشرقية، وذلك لمساندة قوات الأسد بعد خسائرها الفادحة التي تعرضت لها خلال الأيام الأخيرة جراء المعارك الدائرة مع المقاومة السورية.

وأوضح المصدر أن الميليشيات الإيرانية المتواجدة داخل "مطار دمشق الدولي" أرسلت 150 مقاتلاً من مسلحي "حزب الله" اللبناني عبر طائرة "يوشن" إلى مطار حماة العسكري، ومن ثم تم نقلهم عبر سيارات "زيل" عسكرية و"بيك آب" إلى جبهة "التمانعة" و"سكيات" جنوب شرق إدلب. وأضاف المصدر أن "الفرقة 25 مهام خاصة" بقيادة "سهيل الحسن" نقلت معظم قوتها العسكرية من بلدة "قمحانة" شمال حماة، إلى مدينة "خان شيخون، التمانعة، وسكيات" جنوب شرق إدلب.

وأشار المصدر إلى أن الرتل الذي نقلته الفرقة من بلدة "قمحانة" شمال حماة إلى مدينة "خان شيخون" وبلدة "التمانعة" وقرية "سكيات"، قد بلغ تعداده 200 ضابط وعنصر، و"بيك آب عدد 6"، ودبابتين محملات على لودرات عسكرية، ومدفعين من طراز "57"، وراجمتين من طراز "كاتيوشا" مقطورات بسيارات مصفحة، ومدفعين من عيار "23"، وثلاث سيارات "زيل" عسكرية.

ونوه المصدر إلى أن محور جبهتي "التمانعة" و"سكيات" يضم مقاتلين من "الفرقة 25 مهام خاصة، ولواء القدس الفلسطيني، والدفاع المحلي التابع للحرس الثوري الإيراني، ولوائي الخامس والثالث في الفيلق الخامس، ولوائي الـ47 و87، والفرقة السابعة في جيش الأسد".

ونشرت "زمان الوصل" قبل أيام تقريراً مفصلاً حول تعزيزات عسكرية أرسلتها "الفرقة الثامنة" المتمركزة في مدينة "مورك" شمال حماة، إلى جبهة "إعجاز" شرق إدلب، بعد خسائر فادحة في العتاد والأرواح تلقتها قوات الأسد جراء المعارك المستمرة خلال الأسبوعين الماضيين ضد فصائل المقاومة الشعبية.

محمد كركص - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي