أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات

سيارة عسكرية تابعة لقوات النظام بالبادية

تظاهر عشرات الأشخاص يوم الخميس، احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات في مدينة "البصيرة" بريف دير الزور.

وأفاد الناشط "قياد علوان" لـ"زمان الوصل" بخروج مظاهرة شارك فيها الأطفال وكبار السن بمدينة "البصيرة" تطالب الإدارة الذاتية بتوزيع عادل للعائدات النفطية على أبناء المنطقة، مشيرا إلى ارتفاع أسعار المحروقات خلال مع بدء فصل الشتاء الفعلي وهطول الأمطار.

وقال "العلوان" إن المتظاهرين طالبوا قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) بحقهم في الحصول على جزء من عائدات حقول النفط بمناطقهم تنميتها وتأمين الخدمات الأساسية لها.

وسبق أن تداول ناشطون بيانا منسوبا لـ"مجلس الشعب في البصيرة" يدعون فيه السكان على إثر خلاف نشب بين المجلس ونائب "وزير النفط في الإدارة الذاتية"، حول توزيع الثروات النفطية، بشأن تخصيص مبالغ شهرية للمجالس وللعائلات المقيمة في المنطقة جراء انعدام فرص العمل وغلاء الأسعار في كافة مستلزمات الحياة.

وأشار الناشطون إلى رفض المجلس عرضاً قدمه المسؤول في "هيئة النفط" بمنحهم ضمان إدارة إنتاج حقل "التنك" النفطي لصالح أعضاء المجلس.

وفي الأثناء، داهم مسلحو "قسد" بلدة "الطيانة" بالريف الشرقي، واعتقلوا رجلا مع ابنه لأسباب مجهولة.

وكان عنصر لقوات النظام قتل وجرح آخرون، أمس الأربعاء، جراء هجوم بعبوة ناسفة شمال بلدة "فيضة ابن موينع" في بادية "الميادين" جنوب شرق دير الزور.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي