أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل قيادي من "فرقة الحمزة" في مدينة الباب

بولاد - نشطاء

قُتل شقيق قائد فرقة الحمزة رمياً بالرصاص في ريف حلب أمس (الأربعاء)، وأفاد ناشطون بأن شجاراً وقع بين شاب من "آل حماش" والقيادي السابق "حامد بولاد" قام الشاب على إثره باطلاق النار عليه ليلقى مصرعه بعد إسعافه بدقائق.

"بولاد" هو شقيق "سيف أبو بكر" القيادي العام في ميليشيا تابعة للفيلق الثاني في "الجيش الوطني"، وشهدت بلدة "بزاعة" –شمال شرق حلب- مكان مقتل "بولاد" انتشاراً أمنياً وعسكرياً للميليشيا إثر حادثة الاغتيال.

وروى الناشط "أحمد الخلف" لـ"زمان الوصل"أن "بولاد" كان قرب منطقة المجلس المحلي ببلدة بزاعة -مسقط رأسه –وبدأ بالتعالي على الأهالي هناك فما كان من أحد عناصر الشرطة المدنية إلا أن أطلق النارعليه ولاذ القاتل بالفرار، وأضاف محدثنا أن بولاد تم نقله إلى مشفى الباب الذي يخضع للإدارة التركية ولم يلبث أن فارق الحياة بعد وصوله بدقائق.

وأشار المصدر إلى أن "بولاد" كان يد شقيقه "سيف" في "الباب" لفرض الإتاوات وعُرف بتسلطه وابتزازه للمدنيين بدعم مباشر من أخيه، وانتشرت العديد من مقاطع الفيديو له يبدو فيها وهو يمارس التشبيح ومنها مقطع يظهر فيه وهو يرفع السلاح على أحد المدنيين داخل أحد المشافي في مدينة الباب وقام بالاعتداء على الكادر الطبي ووجه سلاحه نحو ممرضة، ما أدى إلى إشعال مظاهرات غاضبة في المدينة انتهت باعتقاله وسجنه من قبل الجيش التركي قبل أن يطلق سراحه ويفصل من فرقة "الحمزة" التي لا يزال شقيقه "سيف بولاد" الملقب بـ"سيف أبو بكر" قائداً لها، وفي مقطع آخر يظهر"اليابا" وهو يقوم بإذلال أحد المدنيين وعناصره يحيطون به.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي