أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نيويورك.. السجن 40 عاما للبناني تجسس لصالح "حزب الله"

أرشيف

قضت محكمة أمريكية بالسجن 40 عاما على أميركي من أصل لبناني، بعد إدانته في أيار الماضي بالتورط في التحضير لاعتداءات والتجسس لصالح "حزب الله".

وقال المدعي الاتحادي في مانهاتن "جيفري بيرمان" في بيان إن "منظمة الجهاد الإسلامي التابعة لحزب الله جندت علي كوراني ودربته وأرسلته، للتخطيط وتنفيذ أعمال إرهابية في منطقة نيويورك".

وأضاف "بعد سنوات قضاها في مراقبة البنية التحتية الحيوية للمدينة من مبان فيدرالية ومطارات دولية وحتى دور الحضانة، أصبح الآن أول عميل للمنظمة تتم إدانته بسبب جرائمه في الولايات المتحدة".

وعلى إثر محاكمة استمرت ثمانية أيام، أدين "كوراني" (35 عاما)، في أيار بثماني تهم موجهة ضده، بينها المشاركة في مؤامرة بهدف حيازة أسلحة لارتكاب جريمة، وهي تهمة عقوبتها السجن المؤبد.

وبحسب التحقيق، وصل "كوراني" المولود في لبنان إلى الولايات المتحدة عام 2003، ثم حصل على الجنسية الأميركية عام 2009، وقد أقدم خصوصا على جمع معلومات عن الأمن وطريقة العمل في مطارات عدة في الولايات المتحدة، بينها مطار "جون إف كينيدي" بنيويورك، وراقب مبان عائدة إلى قوات الأمن في "مانهاتن" و"بروكلين".

وخضع "كوراني" وفق المصدر نفسه، لتدريبات عدة داخل معسكرات لحزب الله في لبنان، وكان يتلقى أوامر مباشرة من عناصر في الحزب الشيعي المدعوم من إيران.

وأوقف رجل ثان يدعى "سامر الدبك" الذي يشتبه أيضا في انتمائه إلى حزب الله، في 8 حزيران 2017 في ميشيغن، في اليوم نفسه الذي اعتقل فيه كوراني. لكن لم يحدد أي تاريخ لمحاكمته.

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله "منظمة إرهابيّة". ومنذ إنشائه في ثمانينيات القرن المنصرم، نسبت إلى الحزب اعتداءات عدة، ولا سيما في فرنسا ولبنان وبلغاريا.

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي