أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العراق.. الاحتجاجات تتواصل في "الناصرية" ومواجهات في "النجف"

من احتجاجات بغداد - جيتي

تجددت الاحتجاجات اليوم الثلاثاء في محافظة "ذي قار" العراقية، حيث أغلق المحتجون في مدينة "الناصرية"، مركز ‏المحافظة، جسور الحضارات والنصر والزيتون، وقاموا بقطع بعض الشوارع. ‏

وفي وقت سابق من اليوم، دانت الولايات المتحدة، الاستخدام "المروع والشنيع" للقوة ضد المتظاهرين في محافظة "ذي قار" ‏بجنوبي العراق، وطالبت بالتحقيق في الانتهاكات التي وقعت بحق المحتجين‎.‎

وكانت قوات الأمن العراقية قد فتحت النار على متظاهرين أغلقوا جسرا ثم تجمعوا أمام مركز للشرطة في مدينة "الناصرية" ‏بالجنوب، ما أودى بحياة زهاء 30 شخصاً‎.‎

ومن المتوقع أن تشهد المحافظات الجنوبية في العراق تظاهرات كبرى، اليوم الثلاثاء، في ظل انتشار أمني كثيف خاصة في محافظة "ذي ‏قار"، لمنع وصول المتظاهرين إلى ساحة "الحبوبي" في "الناصرية".‏

يأتي ذلك فيما تعمل القوات الأمنية لفتح بعض الطرق والمحال التجارية والمصارف المغلقة لأكثر من أسبوع، بينما أعلن ‏البرلمان العراقي تأجيل جلسته المقررة اليوم حتى إشعار آخر.‏

في المقابل، أحكمت قوات العشائر سيطرتها على المنطقة للتصدي لاعتداءات قوات الأمن على المتظاهرين ومنع دخول ‏مندسين، كما انتشرت في جميع الاتجاهات للسيطرة على الحدود الإدارية لـ"ذي قار، واسط، ميسان والبصرة" لسد الفراغ ‏الأمني في هذه المحافظات.‏

وعلى خلفية الاحتجاجات، علَّقت محافظة "المثنى" الدراسة لثلاثة أيام اعتباراً من اليوم، فيما أفادت تقارير إعلامية بوقوع ‏اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في "النجف".‏

وبحسب التقارير تم الاتفاق خلال اجتماع "تنسيقيات المظاهرات" و"قيادة الشرطة" و"وجهاء النجف" و"سرايا السلام" ‏و"مديري الأجهزة الأمنية"، تم الاتفاق على نزول "سرايا السلام" بالزي المدني إلى الشارع للفصل بين المتظاهرينَ ومرقد ‏‏"محمد باقر الحكيم" على أن يُعتبرَ أيُّ متظاهرٍ يخرج من ساحة الصدريين مندساً ويسلَّم إلى الأجهزة الأمنية.‏

ويتهم المتظاهرون مسلحون يتبعون لميلشيات يديرها "عمار الحكيم" بارتكاب مجزرة "النجف".‏

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي