أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نحو 350 عائلة تصل إلى "تل أبيض" قادمة من ريف حلب المحرر

سيطر عليها "الجيش الوطني" مؤخراً - أرشيف

وصلت مساء يوم أمس الأربعاء، عشرات العائلات السورية المهجّرة المقيمة في ريف حلب المحرر، إلى مدينة "تل أبيض" بريف الرقة الشمالي، التي سيطر عليها "الجيش الوطني" مؤخراً في عملية "نبع السلام".

مصدر أمني في معبر "جرابلس" الحدودي مع تركيا، قال في تصريح خاص لـ"زمان الوصل"، إنّ عدد العائلات التي وصلت إلى منطقة "تل أبيض" خلال الأيام القليلة الماضية، يزيد عن 350 عائلة، حيث دخلوا الأراضي التركية على ثلاثة دفعات قادمين من مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي. وأضاف "تنحدر معظم العوائل المغادرة من (تل أبيض، ورأس العين) ومناطق أخرى محيطة بهما، حيث سبق لها وأن نزحت عنها قسراً خلال فترة سيطرة (قسد) وتنظيم (الدولة الإسلامية) إلى مناطق (درع الفرات، غصن الزيتون)". ووفقاً لما أشار إليه المصدر فإنّ الحكومة التركية استحدثت مطلع الأسبوع الجاري مكتباً مؤقتاً في معبر "جرابلس"، وذلك من أجل تسجيل قوائم بأسماء عوائل عناصر "الجيش الوطني" الراغبين بالانتقال إلى منطقة "تل أبيض"، فيما تولى المجلس المحلي لـ"جرابلس" مهمة تسجيل أسماء المدنيين.

ونوّه كذلك إلى أنّ عملية النقل تمّت بواسطة حافلات تركية، مع "ترفيق" من عناصر "الجيش التركي" الذين رافقوا تلك الحافلات بسيارات عسكرية لمراقبة حركتها وضمان عدم توقفها ضمن الأراضي التركية، تجنباً لمحاولة قيام أي من ركابها النزول منها للفرار باتجاه الداخل التركي.

وحسب المصدر توجّب على العائلات المغادرة دفع مبلغ مالي قيمته 30 ليرة تركية، عن كل شخص، كما سمح الجانب التركي للعوائل المغادرة بنقل أثاثها بسياراتها الخاصة بعد تسجيلها أصولاً في أثناء تقديم استمارة طلب النقل.

وختم قائلاً "يعمل المجلس المحلي لمدينة (جرابلس) وبمساعدة (قوى الشرطة والأمن العام) في الوقت الراهن، على تسجيل دفعة أسماء جديدة سيتم نقلها إلى (تل أبيض) في الأسبوع القادم".

وكان "الجيش الوطني" سيطر في 13 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على كلٍ من مدينة "تل أبيض" وبلدة "سلوك" شمالي محافظة الرقة، وذلك في إطار العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في أنحاء متفرقة شرق نهر الفرات.

خالد محمد - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي