أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عام مضى وما زال الغموض يكتنف أطفال الصين المعدلين وراثيا

كوي

 قبل عام صدم عالم صيني العالم بزعم أنه ساعد في "إنتاج" أول أطفال معدلين وراثيا.

وبعد مرور العام، ما زال الغموض يكتنف مصيره ومصير أولئك الأطفال أيضا.

لم يظهر جيان كوي علانية منذ يناير/ كانون ثان الماضي، كما أن بحثه لم ينشر، ولم يعرف شيء عن صحة أولئك الأطفال.

العام الماضي، كشف العلماء في هونغ كونغ خلال مؤتمر صحفي عن أنه استخدم أداة يطلق عليها "كريسبر" أو التكرارات العنقودية المتناظرة القصيرة منتظمة التباعد- نوع تسلسلات الحامض النووي يوجد في بدائيات النواة كالبكتيريا والبكتيريا القديمة- لتغيير جين في الأجنة لمساعدتها على مقاومة فيروس نقص المناعة المكتسب "إيدز".

البحث قوبل باستنكار باعتباره غير ضروري وغير أخلاقي من الناحية الطبية، بسبب الأذى المحتمل الذي قد يسببه لجينات أخرى وبسبب التغيرات الجينية التي قد تنتقل لأجيال مستقبلية.

ومنذ ذلك الحين لم يتسن تحديد من يمكنه وضع معايير عمل كهذا.

أ.ب
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي