أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تركيا تفتتح مكتباً لتسجيل أسماء الراغبين بالانتقال إلى شرق الفرات

سوريون خارج الحدود | 2019-11-23 02:34:14
تركيا تفتتح مكتباً لتسجيل أسماء الراغبين بالانتقال إلى شرق الفرات
   تركيا افتتحت في اليومين الماضيين مكتباً أمنياً خاصاً في المعبر الحدودي بمنطقة "جرابلس"
خالد محمد -زمان الوصل
تعكف الحكومة التركية على نقل عوائل العسكريين والمدنيين المقيمين الآن في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، إلى مناطق أخرى تقع شرق نهر الفرات، وذلك عقب مضي نحو شهر على إطلاق معركة "نبع السلام" ضد ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) هناك.

وعلمت "زمان الوصل" من مصدر محلي خاص بمنطقة "جرابلس" شمال شرق حلب، أنّ الحكومة التركية افتتحت في اليومين الماضيين مكتباً أمنياً خاصاً في المعبر الحدودي بمنطقة "جرابلس"، وذلك بهدف تسجيل قوائم بأسماء العوائل الراغبة بالانتقال إلى منطقة "تل أبيض" بريف محافظة الرقة الشمالي، إضافةً إلى غيرها من المناطق التي سيطر عليها "الجيش الوطني" مؤخراً شرق الفرات.

وأضاف "وضعت الحكومة التركية بعض العراقيل أمام العائلات التي ترغب بالتوجه إلى مناطق (نبع السلام)، حيث إنّها لم تكتفِ بتحديد مكتب واحد للتسجيل في كافة ريف حلب المحرر فحسب، وإنما فرضت على تلك العائلات اصطحاب الهويات الشخصية الصادرة عن المجالس المحلية في مدن وبلدات (درع الفرات، غصن الزيتون) بما فيها البطاقات الخاصة بالأطفال، على أن يتم تعبئتها باللغة التركية إلى جانب اللغة العربية".

ووفقاً لما أشار إليه المصدر فإنّ الأولوية في تسجيل الطلبات ومنح أذون العبور هي لعوائل العسكريين من عناصر "الجيش الوطني" المتواجدين حالياً في عملية "نبع السلام"، إذ إنهم يُمنحون تسهيلات كبيرة أثناء تقديم الطلبات لا تتعدى بيانات وصور شخصية ومعلومات أخرى عن عدد أفراد العائلة (رجال، نساء، أطفال) فقط.

ونوّه كذلك إلى أنّ الحكومة التركية تسمح للعوائل بنقل الأثاث المنزلي الخاص بها، شريطة أن يتم ذلك بواسطة آلية تعود ملكيتها للعائلة نفسها، شريطة تسجيل تلك الآلية في استمارة التسجيل، بعد إبراز وثائق الملكية ودفتر المواصفات (دفتر التلويح) الصادر عن أي من دوائر المرور في المجالس المحلية ضمن (ردع الفرات، غصن الزيتون).

وأوضح أنّ الحكومة التركية ستقوم بنقل جميع المتقدمين الموافق عليهم على دفعات؛ تضم كل منها نحو 100 عائلة كحدٍ أقصى، عبر حافلات تدخل إلى الأراضي التركية ومن ثمّ تعبر مجدداً إلى مدينة "تل أبيض" بمرافقة أمنية من الجيش التركي.

وكانت 100 عائلة من العائلات السورية المقيمة في الأراضي التركية، وصلت أمس الخميس إلى مدينة "تل أبيض"، ليبلغ عدد العائلات الواصلة إلى المدينة خلال الأيام الثلاثة القليلة الماضية نحو 250 عائلة، هي بمعظمها من عائلات المنطقة التي سبق وأن غادرت منازلها قسراً قبل عدّة سنوات.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الذهب يصعد في غياب تفاصيل اتفاق التجارة بين أمريكا والصين      كوريا الشمالية تجري تجربة جديدة في موقع صواريخ بعيدة المدى      البرازيل وكولومبيا واليابان تترشح لاستضافة كأس العالم للسيدات 2023      إثيوبيا تحصل على قرض 3 مليارات دولار من البنك الدولي      تركيا.. الاتفاقية البحرية مع ليبيا ضربة معلم*      مظاهرة مناهضة للنظام في "الطبقة" غرب الرقة      الجنوب السوري بين حلفاء السياسة وفرقاء النوايا..حسم عسكري أم تسوية جديدة؟      لغم أرضي يودي بحياة 3 من متطوعي "الخوذ البيضاء"