أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إسرائيل" تكشف عن عملية سرية قامت بها داخل سوريا

تم خلالها قتل شخصية إيرانية رفيعة المستوى - جيتي

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن قيام "الموساد الإسرائيلي" بتنفيذ عملية استخباراتية تم خلالها قتل شخصية إيرانية رفيعة المستوى فور دخولها الأراضي السورية للاجتماع مع قيادات إيرانية وسورية.

وتناقلت صحف "معاريف، وإسرائيل اليوم، وهآرتس" تقارير أفادت بأن الموساد قتل مستشارا رفيعا للخامنئي، فور وصوله إلى سوريا مطلع هذا الأسبوع، ما استدعى من الإيرانيين الرد ببضعة صواريخ تلاها قصف إسرائيلي واسع قتل خلاله 23 عنصرا بينهم قادة كبار في محيط دمشق.

وأوضحت صحيفة "معاريف" أن الشخصية الإيرانية كانت مسؤولة عن تجنيد السوريين للميليشيات الإيرانية العاملة في هضبة الجولان، لافتة إلى أن إيران لم تعترف بذلك، لكن ردها تمثل في إطلاق 4 صواريخ باتجاه الجولان.

وذكرت الصحيفة تقديرات لمسؤولين في الأجهزة الأمنية والعسكرية حدوث رد من قبل إيران خلال الأيام القليلة القادمة، مرجحة احتمالية حدوث إطلاق صواريخ مرة أخرى على الجولان، مشيرة أن القوات الجوية الإسرائيلية وقيادة الجبهة الشمالية في حالة استنفار.

وانطلق يوم الثلاثاء الماضي 4 صواريخ من داخل الأراضي السورية، اعترضتها منظومة القبة الحديدية، قام بعدها سلاح الجو الإسرائيلي بقصف أهداف داخل سوريا، وخاصة مطار دمشق الدولي.

وقالت الصحف الإسرائيلية إن الطيران قصف حوالي 20 هدفا داخل سوريا، تضمنت قواعد عسكرية ومخازن سلاح ومواقع مراقبة وبطاريات صواريخ.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي